اليورو دولار: العطلة في الولايات المتحدة ستكون لها تأثير منوم على السوق

نتائج اليوم الماضي:

يوم الأربعاء 21 نوفمبر، انتهى تداول اليورو بارتفاع طفيف. تصحيح مؤشرات الأسهم وأسعار النفط دعم اليورو خلال اليوم. تجاهل المشاركون في السوق حتى قرار المفوضية الأوروبية لرفض النسخة الجديدة من ميزانية الحكومة الإيطالية. زاد هذا القرار من احتمال فرض العقوبات على البلاد. نظرًا لأن هذا الإجراء قد يستغرق عدة أشهر، فقد كان رد فعل السوق ضعيفًا على هذا الخبر.

الإحصائيات المجدولة (GMT +3):

  • في الساعة 15:30، في منطقة اليورو سوف يصدر تقرير البنك المركزي الأوروبي من الاجتماع حول السياسة النقدية.
  • في الساعة 17:45، سيتحدث النائب الأول لمصرف بنك كندا ، كارولين ويلكنز.
  • في الساعة 18:00، ستنشر منطقة اليورو مؤشر ثقة المستهلك لشهر نوفمبر.
  • في الساعة 20:00، خطاب من عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي إيف ميرش.
  • في الساعة 11:55، سيلقي مايكل سوندرز عضو لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا كلمة.

الرسم البياني لزوج اليورو دولار، فترة الساعة

الوضع الحالي:

توقعاتي بشأن ضعف اليورو على قرار المفوضية الأوروبية لم يتحقق. التصحيح الصاعد قد طال. على خلفية الضعف العام للدولار الأمريكي وانتعاش الأسعار في أسواق الأسهم، تمكن المشترون من رفع سعر الصرف إلى خط التوازن 1.1415 (الحد الأقصى 1.1425). وبحلول نهاية اليوم، عاد السعر إلى المنطقة 1.1332.

لا تزال الصورة الفنية هبوطية كجزء من الحركة التصحيحية للحركة الصعودية من الحد الأدنى 1.1226. يتم تداول السعر بالقرب من خطوط الاتجاه والتوازن. بالنظر إلى أن السوق متوازن، مع ما تبقى من عدم اليقين حول إيطاليا، ما زلت أتوقع أن يضعف اليورو إلى 1.1340 بحلول نهاية أسبوع التداول.

اليوم، من المرجح أن نرى فلات بسبب العطلة في الولايات المتحدة. في هذا الصدد، أتوقع تقلبات ضمن نطاق أمس من 1.1365 - 1.1425. إذا إنعكست الأزواج المتقاطع مع اليورو على خلفية التعزيز العام للدولار، حين إذن  يجب خفض المستوى المستهدف من 1.1340 إلى 1.1345. الآن كلهم يتداولون إيجابيا، وبالكاد سيبيع أي شخص اليورو مقابلهم.