اليورو يكتسب الدعم من الفرار إلى أصول الملاذ الآمن

اختتم زوج يورو/دولار أمريكي التداول يوم أمس الاثنين، 29 نوفمبر، على انخفاض بنسبة 0.35% ليصل إلى مستوى 1.1291. وكانت الأصول المحفوفة بالمخاطر قد بدأت التداول على ارتفاع متخلصة من الخسائر التي تكبدتها يوم الجمعة. وعاد الهدوء إلى الأسواق العالمية بعد أن أعاد المستثمرون التفكير في أسوأ السيناريوهات التي يمكن أن تحدث بسبب المتحور الجديد لفيروس كورونا. وأغلقت مؤشرات الأسهم على ارتفاع في حين انخفض عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات.

ونظرًا لأن اليورو ارتفع إلى مستوى 1.1331 يوم الجمعة، هبط الزوج إلى مستوى 1.1258 يوم الاثنين كجزء من التصحيح. وارتدت حركة السعر من المتوسط المتحرك البسيط (خط التوازن) خلال جلسة التداول في أمريكا الشمالية.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 11:55 في ألمانيا: التغير في البطالة نوفمبر)، القراءة الأولى لمؤشر أسعار المستهلكين (نوفمبر)
  • الساعة 13:00 في منطقة اليورو: القراءة الأولى لمؤشر أسعار المستهلكين (نوفمبر)
  • الساعة 16:30 في كندا: الناتج الإجمالي المحلي (الربع الثالث)
  • الساعة 18:00 في الولايات المتحدة: خطاب جيروم باول، رئيس البنك المركزي الأمريكي
  • الساعة 18:00 في الولايات المتحدة: مؤشر كونفرنس بورد لثقة المستهلك (نوفمبر)
  • الساعة 18:00 في الولايات المتحدة: خطاب جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأمريكية
  • الساعة 18:30 في الولايات المتحدة: خطاب جون وليامز، رئيس فرع البنك المركزي الأمريكي بنيويورك
  • الساعة 21:00 في الولايات المتحدة: خطاب ريتشارد كلاريدا، نائب رئيس البنك المركزي الأمريكي

الوضع الحالي 

في جلسة التداول الآسيوية، تشكلت صورة مثل تلك التي شهدناها يوم الجمعة. فقد هبط كل من النفط وزوج دولار أسترالي/دولار أمريكي وزوج دولار نيوزيلندي/دولار أمريكي إلى أدنى المستويات التي بلغوها مؤخرًا. وتدهورت معنويات السوق بعد أن نشرت صحيفة "ذا فايننشال تايمز" ما قاله ستيفاني بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، والذي قال إن المتحور الجنوب أفريقي من فيروس كورونا والذي أطلق عليه اسم أوميكرون يؤدي إلى تفاقم تحديات الجائحة.

وأضاف ستيفاني بانسل إن لقاحات كوفيد-19 من غير المحتمل أن تكون فعالة ضد متحور أوميكرون بقدر فعاليتها ضد الأنواع الأخرى من فيروس كورونا. فنظرًا للعدد الكبير من الطفرات في متحور أوميكرون، ربما تحتاج اللقاحات الحالية إلى تعديلات. ويمكن أن تؤدي مقاومة الفيروس للقاحات إلى المزيد من الأمراض وإلى حجز المصابين في المستشفيات وإطالة زمن استمرار الجائحة.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة لم تغلق حدودها حتى الآن على الرغم من أن "أوميكرون" يثير القلق. وأعادت جانيت يلين وزيرة الخزانة تذكير الجميع بأنه سيتم إجراء تصويت جديد في الكونجرس بشأن رفع سقف الدين.

والمفكرة الاقتصادية خالية اليوم. ومن أبرز المتحدثين اليوم جيروم باول رئيس البنك المركزي الأمريكي وجانيت يلين وزيرة الخزانة الأمريكية.

التحليل الفني

ارتفع السعر من المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا إلى مستوى 1.1327. وعمل اليورو من جديد بوصفه أحد الأصول الدفاعية اليوم جنبًا إلى جنب مع الين الياباني والفرنك السويسري. وإذا فشل الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي في الارتداد الصعودي من قيعان اليوم، سيكتسب اليورو قوة بفضل الهروب إلى أصول الملاذ الآمن.

وهبطت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 ولكنها لم تنخفض إلى قيعانها الأخيرة. وينتظر المشاركون في السوق فتح جلسة التداول في أمريكا الشمالية. وبالنسبة للمشترين، تقع المقاومة عند مستوى 1.1337، وبعدها سيكون الطريق ممهدًا للوصول إلى مستوى 1.1386.

 

شارك

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30