اليورو يعاني بعد بيانات اقتصادية ألمانية ضعيفة

اختتم زوج يورو/دولار أمريكي التداول يوم أمس الأربعاء، 24 نوفمبر، على انخفاض بنسبة 0.44% ليصل إلى مستوى 1.1198. وعاد اليورو للهبوط من جديد بعد صدور بيانات اقتصادية ألمانية مخيبة للآمال حيث سجلت مؤشرات معهد إيفو الألماني قراءات أسوأ مما كان متوقعًا بعد أن أدت الاختناقات في الإمدادات وارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى إضعاف توقعات النمو الاقتصادي في ألمانيا.

ويذكر أن قراءة مؤشر إيفو لمناخ الأعمال قد هبطت إلى 96.5 في شهر نوفمبر من 97.9 في أكتوبر وبأقل أيضًا من التوقعات التي تنبأت بتسجيل 96.6. كما هبطت قراءة مؤشر إيفو للوضع الحالي إلى 99.0 في شهر نوفمبر من 100.1 في شهر أكتوبر وبانخفاض كذلك عن توقعات بتسجيل 99.5. وانخفضت أيضًا قراءة مؤشر إيفو للتوقعات (للأشهر الستة المقبلة) إلى 94.2 في شهر نوفمبر من 95.4 في الشهر السابق وبأقل من توقعات بتسجيل 95.0. 

وهبطت العملة الأوروبية الموحدة إلى أدنى مستوياتها خلال اليوم عند مستوى 1.1186 بعد الإعلان عن بيانات اقتصادية أمريكية. وكانت قراءة التقرير الأسبوعي لطلبات إعانة البطالة قد ارتفعت بمقدار 199.000 طلب في الأسبوع المنتهي في يوم 20 نوفمبر، بينما هبطت قراءة تقرير طلبيات السلع المعمرة في أكتوبر بمقدار 0.5% على أساس شهري. وارتفع الناتج الإجمالي المحلي بنسبة 2.1% على أساس ربع سنوي في الربع الثالث.

وفي الوقت نفسه، شددت ألمانيا تدابيرها الاحتوائية للتصدي لفيروس كورونا. وهذا الخطوة أثرت أيضًا تأثيرًا سلبيًا على تحركات زوج يورو/دولار أمريكي.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 10:00 في ألمانيا: الناتج الإجمالي المحلي للربع الثالث
  • الساعة 11:10 في الاتحاد الأوروبي: خطاب فرانك إلدرسون، عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي
  • الساعة 12:00 في الاتحاد الأوروبي: خطاب إيزابيل شنابل، عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي
  • الساعة 15:30 في الاتحاد الأوروبي: اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي
  • الساعة 16:30 في الاتحاد الأوروبي: خطاب كريستين لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي
  • الساعة 17:05 في المملكة المتحدة: خطاب جوناثان هاسكل عضو لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني
  • الساعة 20:00 في المملكة المتحدة: خطاب أندرو بايلي، محافظ البنك المركزي البريطاني
  • الولايات المتحدة: عطلة عيد الشكر

الوضع الحالي 

يتم تداول العملات الرئيسية في المنطقة الإيجابية. ويسجل الجنيه الإسترليني ارتفاعًا (+0.19%) وهو من بين أفضل العملات أداء اليوم. وتشهد جميع العملات تصحيحًا فنيًا. ويعاني الجنيه الإسترليني من الغموض بشأن حقوق الصيد لأيرلندا الشمالية بعد أن وصلت المفاوضات إلى طريق مسدود.

وصحيح أن السوق الأمريكية مغلقة اليوم بمناسبة الاحتفال بعيد الشكر، ولكن ويوجد عدد كبير من المسؤولين في الجانب الآخر من المحيط الذين سيتحدثون اليوم. وكان مؤشر الدولار الأمريكي قد شهد تصحيحًا إلى مستوى 96.70 ويمكن أن يهبط إلى مستوى 96.65. وفي الوقت الحالي فإن التصحيح يبدو بطيئًا لأن المشاركين في السوق يتوقعون استمرار ارتفاع الدولار الأمريكي قبل اجتماع شهر ديسمبر للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

التحليل الفني

هبط زوج يورو/دولار أمريكي إلى زاوية 112 درجة (مستوى جان المرسوم من 1.1322)، مع انسحاب بنسبة 0.28% أو 31 نقطة. وتم تكوين نمط سعري معقد في شكل نمط مبتور على الرسم البياني للإطار الزمني ساعة واحدة. وكانت البيانات الاقتصادية الضعيفة والمعنويات السلبية الناجمة عن الأخبار المتعلقة بجائحة كورونا قد أدت لدفع اليورو إلى مستوى 1.12. ويبدو التعافي بطيئًا ولذلك فإنه يمكن استئناف هبوط العملة الأوروبية الموحدة من المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا (خط التوازن عند مستوى 1.1230).

وقد تأخر التصحيح الصعودي إلى مستوى 1.1320 حيث إن النمط الحالي الذي يحتوي على العديد من القيعان الأدنى من القيعان السابقة. والشيء الوحيد الذي يتبقى أن نراه في الوقت الحالي هو ما الذي سيؤدي لإغلاق مراكز الشراء على الدولار الأمريكي.

شارك

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30