اليورو يرتد إلى المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا

العوامل الرئيسية التي تؤثر على سوق الفوركس في الوقت الحالي:

-  مبيعات المنازل الجديدة في الولايات المتحدة سجلت ارتفاعًا بنسبة 14%

- مؤشر ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفع بشكل غير متوقع في شهر أكتوبر

- مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ارتفع لأعلى مستوياته على الإطلاق عند 4,598.53

- عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات انخفض إلى 1.61%

- سعر الذهب انخفض بمقدار 25 دولار ليصل إلى 1782 دولار للأوقية

- طلبت السلطات الصينية من رئيس مجلس إدارة مجموعة إيفرجراند استخدام أمواله الخاصة لتخفيف حدة أزمة ديون عملاقة التطوير العقاري

- أوقفت السلطات الأمريكية ترخيص شركة الاتصالات الصينية "تشاينا تيليكوم" للعمل في الولايات المتحدة بسبب مخاوف بشأن "الأمن الوطني" 

انخفض زوج يورو/دولار أمريكي يوم أمس الثلاثاء، 26 أكتوبر، بنسبة 0.10% ليصل إلى مستوى 1.1596. وفي بداية جلسة التداول أمس، ارتفع السعر إلى مستوى 1.1626. وظل الطلب على الأصول ذات الحساسية للمخاطر كما هو دون تغيير حتى جلسة التداول في أمريكا الشمالية. وبعد الإعلان عن نتائج البيانات الاقتصادية الأمريكية، ارتفع الدولار الأمريكي بشكل عام في السوق. وهبط سعر الزوج إلى مستوى 1.1585 بحلول إغلاق الجلسة الأوروبية.

ويذكر أن مؤشر ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفع بشكل غير متوقع في شهر أكتوبر إلى 113.8 من 109.3 في سبتمبر (مقابل توقعات بتسجيل 108.3).

وسجلت مبيعات المنازل الجديدة في الولايات المتحدة ارتفاعًا بنسبة 14% على أساس شهري لتصل إلى 800 ألف على أساس سنوي مقابل توقعات بتسجيل 760 ألف).

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 11:00 في سويسرا: مؤشر زد.إي.دبليو للمعنويات الاقتصادية (أكتوبر)
  • الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: طلبيات السلع المعمرة والميزان التجاري (سبتمبر)
  • الساعة 17:00 في كندا: قرار البنك المركزي الكندي بشأن سعر الفائدة
  • الساعة 17:30 في الولايات المتحدة: التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة بشأن مخزون النفط
  • الساعة 18:00 في كندا: المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الكندي

الوضع الحالي 

يتم في لحظة كتابة هذا التقرير تداول جميع العملات الرئيسية تقريبًا في المنطقة الإيجابية، ويتصدر الدولار الأسترالي قائمة أفضل العملات أداء في أعقاب إعلان المكتب الأسترالي للإحصاءات عن بيانات أظهرت ارتفاع أسعار المستهلكين الأساسية في الربع الماضي بوتيرة أسرع مما كان متوقعًا.

وفي صباح اليوم، انتاب الأسواق القلق بسبب أخبار قادمة من الصين والولايات المتحدة. ففي الصين، طلبت السلطات الصينية من رئيس مجلس إدارة مجموعة إيفرجراند، هوي كا يان، استخدام أصوله الخاصة (أكثر من 7 مليار دولار) لسداد مستحقات الدائنين لتخفيف حدة أزمة الديون التي تعاني منها عملاقة التطوير العقاري.

وهكذا فإن السلطات قد أظهرت بوضوح أنها لن تتدخل لإنقاذه من أزمة الديون الخانقة التي تعاني منها إيفرجراند. ويعتقد المستثمرون أن الأموال التي يمتلكها عبارة عن أصول غير سائلة. وتسببت هذه الأخبار في التأثير سلبيًا على الأسهم الآسيوية حيث هبط مؤشر هانغ سنغ بنسبة 1.83% ليصل إلى مستوى 25,577.

وفي الولايات المتحدة، قامت هيئة الاتصالات الفيدرالية أمس الثلاثاء بإيقاف ترخيصها الممنوح إلى وحدة من شركة "تشاينا تيليكوم" والتي تعد واحدة من أكبر ثلاث شركات صينية في مجال الاتصالات. ويقال إن السلطات الأمريكية إن هذه الخطوة قد جاءت بسبب تايوان. وزعمت هيئة الاتصالات الفيدرالية أن "ملكية الحكومة الصينية وسيطرتها على تشاينا تيليكوم أمريكا يثير مخاطر كبيرة بشأن الأمن القومي وتنفيذ القانون."

وسجل الدولار الأمريكي ارتفاعًا أمام نظرائه من العملات خلال الأيام الخمسة السابقة. ولم يتمكن مؤشر الدولار الأمريكي من اختراق مستوى 94 في ظل استعداد المستثمرين لأحداث بالغة الأهمية حيث سيشهد غدًا انعقاد اجتماع البنك المركزي الأوروبي وإصدار تقرير الناتج الإجمالي المحلي الأمريكي للربع الثالث.

وسينصب التركيز اليوم على تقريري طلبيات السلع المعمرة والميزان التجاري لشهر سبتمبر. وسيعلن البنك المركزي الكندي عن قرارات السياسة النقدية الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش.

التحليل الفني

ارتفع زوج يورو/دولار أمريكي إلى مستوى 1.1607. وافتتح الدولار جلسة التداول الأوروبية على انخفاض. وتراجع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.62%. وهناك مجال لهبوط العائد إلى مستوى 1.60%.

ويجري في لحظة كتابة هذا التقرير تداول اليورو أدنى من المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا (خط التوازن). ويعمل هذا المستوى الآن بوصفه مقاومة عند 1.1613. وتوجد منطقة مقاومة أخرى عند مستوى 1.1622 الحد العلوي للقناة التي تتكون من ثلاث مستويات وهم 1.1591 و 1.1585 و 1.1626). ويحتاج المشترون لاختراق مستوى المقاومة الثاني، أي وليس فقط عبوره وإنما أيضًا إنهاء اليوم فوق مستوى 1.1626.

وتوجد مسألة مهمة أخرى. فإذا جاءت قراءة تقرير طلبيات السلع المعمرة أقوى مما هو متوقع، هناك مخاطرة بهبوط اليورو إلى مستوى 1.1580. وهذه هي البيانات الوحيدة اليوم التي يمكن أن تؤثر على اليورو، مثلما حدث أمس عندما ظهرت قراءة تقرير مبيعات المنازل الجديدة.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30