اليورو يفقد جميع مكاسبه بعد صدور مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي

انخفض زوج يورو/دولار أمريكي بنسبة 0.07% يوم أمس الثلاثاء، 14 سبتمبر، ليغلق عند مستوى 1.1803. وكان السعر قد ارتفع إلى مستوى 1.1846 عقب الإعلان عن تقرير التضخم في الولايات المتحدة. وهبط الدولار الأمريكي تأثرًا بتوقعات بأن البنك المركزي الأمريكي لن يقوم بتقليص برنامجه للتيسير الكمي حتى نوفمبر بسبب قراءة مؤشر أسعار المستهلكين التي جاءت أقل مما كان متوقعًا.

وهبط مؤشر الدولار الأمريكي إلى مستوى 92.29 والذي ارتفع منه بعد ذلك إلى مستوى 92.66 معوضًا جميع خسائره السابقة. وعلى ما يبدو فإن المشاركين في السوق قد تبنوا وجهة نظر بأن التضخم سيظل مرتفعًا إلى حد ما وأن صقور البنك المركزي الأمريكي سيواصلون الإصرار على تقليص برنامج البنك لشراء السندات في اجتماع البنك يوم 22 سبتمبر.

وما يزال الغموض يكتنف الأسواق في أعقاب ارتفاع يوم أمس. ويحاول المشاركون في السوق معرفة الخطوات المقبلة للبنك المركزي الأمريكي ولكن جهودهم باءت بالفشل.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 12:00 في منطقة اليورو: الانتاج الصناعي (يوليو)
  • الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: مؤشر إمباير ستيت للنشاط الصناعي بولاية نيويورك (أغسطس)؛ وفي كندا: مؤشر أسعار المستهلكين (أغسطس)؛ وفي منطقة اليورو: خطاب إيزابيل شنابل، عضوة المجلس التنفيذي بالبنك المركزي الأوروبي
  • الساعة 16:15 في الولايات المتحدة: الانتاج الصناعي (أغسطس)
  • الساعة 17:30 في الولايات المتحدة: التقرير الأسبوعي لحالة مخزون النفط الصادر عن إدارة معلومات الطاقة

الوضع الحالي 

يركز المشاركون في سوق الفوركس اهتمامهم اليوم على تقرير الانتاج الصناعي لشهر أغسطس في الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن تسجل القراءة انخفاضًا من 0.9% إلى 0.5% ومن المنتظر الإعلان عن بيانات مبيعات التجزئة غدًا الخميس. ومن الأمور الأخرى التي ينبغي متابعتها المستجدات المتعلقة بجائحة كوفيد-19 والعوامل الجيوسياسية وخطة الإنفاق لجو بايدن.

التحليل الفني

هناك تقريران اقتصاديان رئيسيان سيصدران في الولايات المتحدة. ومن المرجح أن تستمر حالة الغموض والضبابية في الأسواق حتى 22 سبتمبر. وتشهد العملات الرئيسية أداء متباينًا، ويتم تداول الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي في المنطقة الحمراء السلبية مما يشير إلى انخفاض الطلب على الأصول ذات الحساسية للمخاطر.

وعلى مدار اليومين السابقين، تم تكوين شمعتين بين بار متعارضتين تمامًا على الرسم البياني اليومي. وكانت العملة الأوروبية الموحدة قد هبطت إلى المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا (خط التوازن) من مستوى 1.1846. وما يزال يتم تداول الزوج في نطاق منحصر بين مستوى 1.1800 ومستوى 1.1815 منذ عدة ساعات. وفشل مؤشر الدولار الأمريكي في اختراق مستوى المقاومة عند 92.67 بسبب الهبوط في عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات. وتشير حركة السعر إلى هبوط اليورو إلى مستوى 1.1790. وما لم يتدخل المشترون، يمكن أن يكتسب الانخفاض قوة دفع ليصل السعر إلى مستوى 1.1775.

وينبغي ملاحظة أن الجنيه الإسترليني آخذ في الارتفاع في أعقاب تقرير التضخم في بريطانيا حيث جاءت القراءة التقرير أعلى مما كان متوقعًا. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تقديم الدعم لليورو أيضًا. وإذا صمد مستوى 1.18 في زوج يورو/دولار أمريكي فإنه من المتوقع وصول السعر إلى مستوى 1.1820.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30