زوج اليورو/دولار: الثيران يعوضون خسائر الجمعة

أغلق زوج اليورو/دولار يوم أمس الاثنين، 21 يونيو، على ارتفاع بعد أن توقف البيع الناتج عن الذعر لليورو والجنيه الإسترليني. واتفق الخبراء على أن توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بشأن توقعات أسعار الفائدة لعام 2023 قد تتغير عدة مرات. وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة بنسبة 0.46% مقابل الدولار الأمريكي لتصل إلى مستوى 1.1916. وتراجع الدولار الأمريكي في تحرك تصحيحي بعد ارتفاعه الذي استمر لمدة 3 أيام متتالية، كما انخفض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.36% ليصل إلى مستوى 91.88.

وارتفع زوج اليورو/دولار إلى مستوى 1.1921. وقالت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي في خطابها أمس إن الانتعاش الاقتصادي يكتسب قوة دفع وأنه يجب تقديم الدعم لعمليات التعافي الاقتصادي. وأضافت أن انتشار الأشكال المتحورة من الفيروس يمثل تهديدًا على الاقتصاد.

وفي الوقت نفسه، ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى مستوى 1.3937. وترجع هذه المكاسب إلى ضعف الدولار الأمريكي بالإضافة إلى توقعات المتداولين بشأن نتيجة اجتماع البنك المركزي البريطاني. ففي أغلب الظن سيقوم البنك بالإشارة إلى خفض آخر في شراء الأصول خلال الأشهر القليلة المقبلة.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 13:00 في المملكة المتحدة: طلبيات الاتجاهات الصناعية الصادر عن الاتحاد البريطاني للصناعة (يونيو)

الساعة 15:00 في الولايات المتحدة: مبيعات المنازل المعلقة (مايو) ومؤشر ريتشموند الفيدرالي للصناعة التحويلية (يونيو)؛ وفي منطقة اليورو: مؤشر ثقة المستهلكين (يونيو)

الساعة 21:00 في الولايات المتحدة: شهادة رئيس البنك المركزي الأمريكي، جيروم باول، أمام الكونجرس

الساعة 23:30 في الولايات المتحدة: التقرير الأسبوعي لمعهد البترول الأمريكي بشأن مخزون النفط

1

الوضع الحالي 

يجري في لحظة كتابة هذا التقرير تداول زوج اليورو/دولار عند مستوى 1.1900. وخلال جلسة التداول الآسيوية، هبط السعر إلى مستوى 1.1892. وبعد التمكن من تعويض جميع خسائر الجمعة، يظهر على الرسم البياني للإطار الزمني ساعة واحدة نمطًا انعكاسيًا يتشكل مع استمرار الاتجاه الصعودي. وفي الوقت نفسه، يتشكل نمط ابتلاعي صعودي على الرسم البياني للإطار الزمني اليومي. ويمهد ذلك الطريق أمام ثيران اليورو لدفع السعر للارتفاع إلى مستوى 1.20.

وستكون أبرز الأحداث التي ستحظى بالاهتمام اليوم تلك الشهادة التي سيدلي بها رئيس البنك المركزي الأمريكي، جيروم باول، أمام مجلس النواب حول إجراءات البنك المركزي الأمريكي للتصدي لجائحة كورونا ومن المتوقع أن يكون رد فعل السوق هادئًا تجاه هذه الشهادة.

وتقع المقاومة عند زاوية 67 درجة (1.1928). وبمجرد اختراق الثيران لهذا المستوى، سيكون المستوى المستهدف التالي هو 1.1956 (2).

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30