زوج اليورو/دولار: الثيران يحاولون الدفاع عن مستوى 1.1850

هبطت العملات الرئيسية مقابل الدولار الأمريكي قبل عطلة نهاية الأسبوع مسجلة خسائر أسبوعية. وكان الدولار الأسترالي أكبر العملات انخفاضًا (-2.91%). وسجلت العملات الأخرى خسائر أقل حيث تراجع الدولار النيوزيلندي (-2.64%) والفرنك السويسري (-2.70%) والدولار الكندي (-2.50%) والجنيه الإسترليني (-2.22%) واليورو (-2.03%) والين الياباني (-0.50%). 

وكان زوج اليورو/دولار قد اختتم التداول يوم الجمعة، 18 يونيو، على انخفاض بنسبة 0.36% عند مستوى 1.1862. واكتسب الدولار الأمريكي الدعم من التصريحات التي أدلى بها جيمس بولارد، رئيس فرع البنك المركزي الأمريكي في سانت لويس، والذي قال إن رئيس البنك المركزي الأمريكي جيروم باول قد بدأ رسميًا الحديث عن التخلي التدريجي عن السياسة التيسيرية خلال الاجتماع الأخير للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: مؤشر شيكاغو الفيدرالي للنشاط الوطني (مايو)
  • الساعة 17:15 في منطقة اليورو: خطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد

الوضع الحالي 

فتحت جلسة التداول الآسيوية بشكل هادئ. وحاول الدولار الأمريكي مواصلة ارتفاعه ولكنه واجه مقاومة من جميع العملات الرئيسية. ويبدو أن الدلائل الأولى على التصحيح قد بدأت. ويجري تداول العملات الرئيسية في المنطقة الإيجابية. ويتصدر الدولار النيوزيلندي (+0.46%) قائمة أفضل العملات أداء اليوم.

وكانت حركة السعر قد ارتدت من مستوى 1.1847 (زاوية 270 درجة). ويجري في لحظة كتابة هذا التقرير تداول اليورو عند مستوى 1.1878. وسيواجه ثيران اليورو مقاومة عند مستوى 1.1890 ويجب عليهم اختراقها في أسرع وقت ممكن حتى يمكن أن تكسب العملة الأوروبية الموحدة موطئ قدم فوق مستوى 1.1900. ولن يكون عكس مسار الاتجاه الهبوطي مسألة صعبة. ولكن يجب عليك توخي الحذر حيث إن الاتجاه الهبوطي للدولار الأمريكي قد يتسارع بشكل غير متوقع من أحد بسبب إغلاق مراكز الشراء على الدولار الأمريكي قبل الشهادة التي سيدلي بها جيروم باول أمام الكونجرس والتي من المقرر أن تكون غدًا الثلاثاء الساعة 21:00 (بتوقيت غرينتش +3). وتقع مستويات الإيقاف للبيع عند مستوى 1.1930.    

ولا توجد أي أخبار محركة للسوق في المفكرة الاقتصادية اليوم. والأمر الذي يمكن أن يحرك السوق هو الخطاب الذي ستلقيه رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد (من المقرر أن يكون الساعة 17:15 بتوقيت غرينتش +3). وإذا زادت الضغوط فإن دببة اليورو سيركزون على مهاجمة النطاق المنحصر بين مستوى 1.1810 ومستوى 1.1820.    

الخلاصة: يسجل الدولار الأمريكي ارتفاعًا منذ ثلاثة أيام. وتفاعلت السوق بشكل قوي مع المخطط النقطي الجديد للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة والذي يعرض توقعات أعضاء اللجنة لأسعار الفائدة. وصحيح أنه من المتوقع ألا يتم تشديد السياسة النقدية الأمريكية إلا في عام 2023 ولكن الصورة يمكن أن تتغير بشكل كبير في أثناء ذلك. ونحن ننصح متداولي الفوركس بالتقاط أنفاسهم وإيقاف البيع القائم على الذعر للعملات الرئيسية وعادة ما يكون تداول زوج اليورو/دولار مشعونًا بالعواطف وقد يكون هذا هو الحال اليوم حيث ستتحدث رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد خلال هذا المساء. وإذا زادت الضغوط فإن دببة اليورو سيستهدفون مهاجمة النطاق المنحصر بين مستوى 1.1810 ومستوى 1.1820. 

EURUSD-210621

 

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30