زوج اليورو/دولار أمريكي: مشتروا اليورو يأخذون استراحة بعد تراجع الأمس

أغلق زوج اليورو/دولار أميركي في المنطقة الحمراء يوم الاثنين 25 يناير، في انخفاض بنحو 0.28٪ ليصل إلى مستوى 1.2137. حيث تعرض اليورو لضغوط خلال جلسة التداول الأوروبية بعد انخفاض مؤشر إيفو الألماني لقطاع الأعمال إلى أدنى مستوى على مدار ستة أشهر خلال يناير، حيث أدت الموجة الثانية من فيروس كورونا إلى تعثر انتعاش الاقتصاد الألماني. في حين توقع معهد إيفو الاقتصادي حسب بيان يوم الاثنين أن يشهد اقتصاد البلاد ركودًا في الربع الأول. في ضوء ذلك، تراجع اليورو إلى مستوى 1.2116 خلال جلسة التداول الخاصة بأمريكا الشمالية.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (GMT+3)

●        الساعة 14:00 المملكة المتحدة: مبيعات التجزئة من CBI (يناير)

●        الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مؤشر أسعار المنازل S&P/Case-Shiller (نوفمبر)

●        الساعة 18:00 الولايات المتحدة: مؤشر ريتشموند للتصنيع في القطاع الفيدرالي و مؤشر ثقة المستهلك CB (يناير)

1

الوضع الحالي

بقي اليورو صامدًا لبعض الوقت، لكنه انخفض في نهاية المطاف إلى الخط السفلي للقناة. وفي حين أن اليورو تلقى بعض الدعم من أزواج العملة الأخرى في يوم الجمعة حيث ساهم في منع العملة الموحدة من الهبوط، إلا أن هذا الدعم لم يستمر طويلاً، وشهدت عملة اليورو في يوم الاثنين بعض خسائر على خلفية تراجع موقف اليورو أمام العملات الأخرى المتقاطعة معه. ولم تصل حركة السعر تمامًا إلى خط القناة نفسه. حيث نقل السوق زوج اليورو/دولار إلى مرحلة تصحيحية. وفي أثناء كتابة هذه السطور، يتم تداول اليورو عند مستوى 1.2129. وهناك رأي مفاده أن المشترين سيحاولون خلال جلسة التداول الأوروبية دفع حركة السعر إلى مستوى 1.2158.

وبالنظر لهيكل الموجة من قاع عند مستوى 1.2054، فمن المتوقع أن يستمر زخم اليورو في التضاؤل بعد الحركة الصعودية لخط التوازن. وأود أن أركز اليوم بالتحديد على نطاق الدعم الذي يتراوح بين 1.2085-1.2109. يمثل مستوى 1.2085 ارتفاعًا بنحو 0.76٪ من مستوى 1.2054 إلى 1.2190. ولتعزيز المكاسب، سيحتاج المشترون إلى حماية هذه المستويات والارتداد منها نحو الأعلى ولأبعد مستوى ممكن عنها.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30