زوج اليورو/دولار: لا توجد عوامل صعوديه في الأفق

هبط زوج اليورو/دولار يوم أمس الاثنين، 26 أكتوبر، حيث تراجعت العملة الأوروبية الموحدة بنسبة 0.41% مقابل الدولار الأمريكي لتنهي اليوم عند مستوى 1.1809. وكان الزوج قد انخفض إلى مستوى 1.1803 خلال جلسة التداول الأوروبية. وسار اليورو على نهج الدولار الكندي في الانخفاض تأثرًا بسرعة انتشار الحالات الجديدة المصابة بفيروس كوفيد-19 فضلاً عن الغموض الذي يكتنف توقيت إقرار مشروع قانون المساعدات الاقتصادية الأمريكية الجديدة. وتحركت السوق يوم أمس في مسار عكسي عن مسارها يوم الجمعة وظلت بداخل النطاق الذي تحركت فيه في تلك الجلسة.

وما تزال محادثات حزمة الحوافز الاقتصادية التي طال أمدها كثيرًا مستمرة حيث يلقي كل جانب باللوم على الجانب الآخر لعدم إحراز أي تقدم ملموس. وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يوم أمس الاثنين إن خطة المساعدة الاقتصادية التي تقترحها نانسي بيلوسي تتضمن عددًا من الأمور التي لا يستطيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبولها.

وطالب زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، البيت الأبيض بعدم إبرام أي اتفاق بشأن الحزمة التحفيزية قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية. ونتيجة لذلك، قام بتأجيل اجتماع مجلس الشيوخ حتى يوم 9 نوفمبر. وتستطيع نانسي بيلوسي الآن أن تشير بأصابع الاتهام إلى الجمهوريين وتواصل لعب لعبة توجيه اللوم.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 14:00 في المملكة المتحدة: القراءة الحالية لتوزيع مبيعات التجزئة الصادرة عن الاتحاد البريطاني للصناعة (أكتوبر)

الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: طلبيات السلع المعمرة (سبتمبر)

الساعة 16:00 في الولايات المتحدة: مؤشر ستاندرد آند بورز/كيس شيلر لأسعار المساكن (سبتمبر)

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مؤشر ثقة المستهلكين (أكتوبر) ومؤشر ريتشموند الفيدرالي للصناعة التحويلية (أكتوبر)

1

الوضع الحالي

لم يتمكن الثيران من الصمود فوق خط التوازن حيث إن الغموض بشأن حالات الإصابة الجديدة بفيروس كوفيد-19 ومشروع قانون المساعدات الاقتصادية قد أجبر الثيران على الخروج من مراكز الشراء.

وهبط مؤشر الدولار الأمريكي من 93.08 إلى 92.87 خلال جلسة التداول الآسيوية اليوم. ولا توجد في الوقت الحالي أي دواع يمكن أن تدفع اليورو للصعود. ويذكر أن اجتماع مجلس الشيوخ قد تأجل حتى يوم 9 نوفمبر. وفي الوقت نفسه، تسجل أوروبا مستويات قياسية لأعداد الحالات المصابة بفيروس كوفيد-19.

ويركز المشاركون في السوق اهتمامهم على الانتخابات الأمريكية واجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي سيعقد يوم الخميس المقبل. ويقع السعر الآن عند خط التوازن (1.1825). ويتم تداول جميع العملات التقاطعية تقريبًا في المنطقة الإيجابية حيث يجري شراء اليورو مقابل العملات الأخرى. ونظرًا لهذا التفاؤل الصعودي، يمكن أن يدفع الثيران السعر للارتفاع إلى مستوى 1.1850.

وبالإضافة إلى ذلك، فنظرًا للعوامل السلبية الخارجية، من المرجح أن يهبط سعر زوج اليورو/دولار إلى مستوى 1.1750 بحلول جلسة التداول الأوروبية غدًا الأربعاء. وحتى يمكن تأكيد هبوط الزوج، يمكن متابعة ديناميكيات الذهب. فسعر الدهب يرتبط ارتباطًا وثيقًا باليورو، ولذلك فإذا تشكلت إشارة هبوطيه في المعدن الأصفر النفيس، يعني ذلك أنه من المرجح أن يحذو اليورو حذو الذهب ويهبط سعره. ويمكن أن يحقق المتداولون أرباحًا أيضًا من مراكز البيع إذا هبط الذهب واليورو في الوقت نفسه. 

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30