زوج اليورو/دولار: الجنيه الإسترليني يدفع السوق للتراجع

أغلق زوج اليورو/دولار على انخفاض يوم أمس الثلاثاء، 13 أكتوبر، حيث هبطت العملة الأوروبية الموحدة بنسبة 0.67% مقابل الدولار الأمريكي لتصل إلى مستوى 1.1743. وكانت هناك عوامل مختلفة أدت إلى زيادة قوة الدولار الأمريكي وهي: مفاوضات البريكست ما تزال تسير في طريق مسدود، وإيقاف شركتين من شركات الدواء للتجارب السريرية على لقاح لفيروس كورونا، في حين يبدو أن المملكة المتحدة تتجه إلى فرض العزل والإغلاق مجددًا.

ويذكر أن مفاوضات البريكست ما تزال تتسم بالتعقيد والوقت يوشك على النفاد. وكانت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل قد قالت في اجتماع لجنة المناطق بالاتحاد الأوروبي إن الاتحاد الأوروبي مهتم بالتوصل إلى اتفاق مع المملكة المتحدة ولكنه يجب أن يكون مستعدًا أيضًا في حالة عدم التوصل إلى اتفاق. وقال ميشيل بارنييه إن لندن وبروكسل يقتربان من التوصل إلى حل وسط ويبدو أن السيناريو المحتمل هو اتفاق برلماني جزئي.

وهبط زوج جنيه إسترليني/دولار بما يقرب من 146 نقطة إلى مستوى 1.2922. وتعرض الجنيه الإسترليني لضغوط بعد نشر تقارير إعلامية تفيد أن اثنين من المستشارين العلميين للحكومة طالبوا بفرض عزل وإغلاق قصر الأمد (لمدة أسبوعين).

وفي الوقت نفسه، أعلنت كل من شركة جونسون آند جونسون وشركة إيلي ليلي عن إيقاف التجارب السريرية على لقاحين لعلاج مرض كوفيد-19 بسبب إصابة أحد المشاركين في التجارب السريرية بمرض غير معروف. وأدى ذلك إلى تقليل التفاؤل بشأن هذين اللقاحين. وأدى ما سبق إلى هبوط مؤشرات الأسهم وحظي الدولار الأمريكي بطلب جيد. 

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 11:00 في الاتحاد الأوروبي: خطاب كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي

الساعة 12:00 في الاتحاد الأوروبي: الانتاج الصناعي (أغسطس)

الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: مؤشر أسعار المنتجين (سبتمبر)

الساعة 16:00 في الولايات المتحدة: خطاب كلاريدا المسؤول بالبنك المركزي الأمريكي؛ وفي المملكة المتحدة: خطاب هالدين عضو لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني

الساعة 17:30 في كندا: خطاب تيموثي لين المسؤول بالبنك المركزي الكندي؛ وفي الولايات المتحدة: خطاب كوارلز المسؤول بالبنك المركزي الأمريكي

الساعة 21:00 في الولايات المتحدة: مؤشر البيج بوك الصادر عن البنك المركزي الأمريكي

الساعة 22:00 في الولايات المتحدة: خطاب كوارلز المسؤول بالبنك المركزي الأمريكي

1

الوضع الحالي

هبط زوج اليورو/دولار بمقدار 85 نقطة إلى مستوى 1.1731 يوم الثلاثاء. وتحرك السعر في مسار تصحيحي لمدة 14 ساعة على الرغم من أن الجنيه الإسترليني قد تراجع إلى أدنى مستوياته أمام الدولار الأمريكي واليورو. ويحظى المشترون بدعم من الأزواج التقاطعية (زوج يورو/جنيه إسترليني، وزوج يورو/ين ياباني، وزوج يورو/فرنك سويسري). ومن المتوقع هبوط الجنيه الإسترليني لأن يوم 15 أكتوبر قد اقترب، وهو المهلة المحددة للتوصل لاتفاق بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، ولا يوجد أي علامة تدل على إمكانية التوصل إلى اتفاق تجاري بين الطرفين. وتستمر ملحمة البريكست منذ سنوات وليس سرًا أن المسؤولين يمكن أن يتلاعبوا بالأسواق كم خلال الإدلاء بتصريحات مثيرة للجدل عن المفاوضات.

ويوجد اليوم عددًا من المتحدثين البارزين الذين سيلقون بخطابات اليوم. وستكون البداية مع رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد الساعة 8 صباحًا بتوقيت غرينتش. وكانت لاجارد قد عقدت عددًا من المؤتمرات الصحفية على مدار الأسبوع الماضي، ولذلك فإن حديثها اليوم من المفترض ألا يؤثر تأثيرًا كبيرًا على اليورو. وكان البائعون قد تمكنوا من تجاوز خط الاتجاه عند مستوى 1.1772. وإذا ضعف الدعم بسبب الأزواج التقاطعية فإنه لن يمكن تجنب الهبوط إلى مستوى 1.1700. وفي الوقت الحالي فإنه يوجد قدر كاف من السلبية إبعاد المشترين إلى أن يجد جديد عن لقاحات فيروس كورونا والمستجدات بشأن البريكست.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30