زوج اليورو/دولار: من المتوقع الارتفاع إلى 1.18

هبط زوج اليورو/دولار يوم أمس الأربعاء، 16 سبتمبر، حيث انخفض بنسبة 0.26% ليصل إلى 1.1815. وكان السعر قد ارتفع بعد وقت قصير من فتح جلسة التداول الأوروبية إلى مستوى 1.1883 ولكن اليورو تعرض بعد ذلك لضغوط بسبب هبوط الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني.

وكان زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي قد ارتفع بمقدار 130 نقطة. وهبط زوج اليورو/جنيه إسترليني بأكثر من 100 نقطة ليصل إلى مستوى 0.9095. وحظي الجنيه الإسترليني بالدعم من التقارير الإعلامية التي أفادت أن المشرعين البريطانيين ربما قد وجدوا مجالاً للتوصل إلى حل وسط بشأن مشروع قانون السوق الداخلية بحيث لا يخرق اتفاقية الانسحاب من الاتحاد الأوروبي التي تمت الموافقة عليها مسبقًا.  

وكان هبوط الدولار الأمريكي قد توقف بفضل اجتماع الأمس للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. فقد قررت اللجنة الإبقاء على أسعار الفائدة كما هي بدون تغيير في النطاق المنحصر بين 0.00% و 0.25% وتعهدت بالإبقاء عليها منخفضة لفترة طويلة.

ولم يكن جميع أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة واثقين من استمرار السياسة التيسيرية للبنك المركزي الأمريكي لفترة طويلة. فقد تم التصويت على القرارات بالإجماع باستثناء العضوين روبرت كابلان ونيل كاشكاري، وكانت هذه المعارضة مفاجأة للكثيرين. ويفضل كابلان الاحتفاظ بقدر أكبر من المرونة فيما يتعلق بتحديد أسعار الفائدة في المستقبل، في حين يرى كاشكاري أن أسعار الفائدة ينبغي أن تظل كما هي حتى وصول معدل التضخم الأساسي إلى مستوى 2% على أساس مستدام. وكانت الأسواق قد فوجئت تمامًا بمعارضة هذين العضوين للقرارات التي وافق عليها بقية أعضاء اللجنة.

ويتوقع البنك المركزي الأمريكي أن يظل النطاق المستهدف لسعر الفائدة بين 0% و 0.25% حتى عام 2023. وبالإضافة إلى ذلك، رفع البنك توقعاته التضخم في الولايات المتحدة من 0.8% إلى 1.2% لعام 2020 ومن 1.6% إلى 1.7% لعام 2021,

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

الساعة 12:00 في منطقة اليورو: مؤشر أسعار المستهلكين (أغسطس)

الساعة 14:00 في المملكة المتحدة: قرار البنك المركزي البريطاني بشأن أسعار الفائدة والتيسير الكمي

الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي للصناعة التحويلية وتصاريح البناء والمنازل مبدوءة البناء (أغسطس) والتقرير الأسبوعي لطلبات إعانة البطالة الأولية

الوضع الحالي:

انخفض اليورو نتيجة لارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي وانخفاض الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني. ونجح المضاربون في دفع السعر للهبوط إلى مستوى 1.1738 خلال التعاملات الآسيوية صباح اليوم. ويجري تداول اليورو في وقت كتابة هذا التقرير عند مستوى 1.1780. وكان الهبوط قد توقف عند درجة 112 من زوايا جان. وصحيح أن السعر قد ارتفع ولكن نظرًا لأنه يتم شراء الجنيه الإسترليني على حساب اليورو فإن الثيران يواجهون صعوبة في تغيير مسار الوضع الحالي.

وبالنسبة إلى توقعاتنا اليوم، نحن نتوقع أن يرتفع اليورو إلى مستوى 1.1795. وإذا اكتسب الشراء زخمًا بعد اجتماع البنك المركزي البريطاني، ربما يكون هناك وقتًا كافيًا للوصول إلى مستوى 1.1815. ونظرًا لأن أجندة البيانات الاقتصادية فارغة هذا المساء فإنه بعد يومين من الهبوط لا يوجد شيء يمكن أن يقف في طريق التصحيح الصعودي لليورو.

ومع ذلك، توجد عقبة كبيرة تواجه الثيران والتي تتمثل في سعر الصرف للزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني. وسيحظى اليورو بالدعم من هذا الزوج إذا ارتفع السعر إلى مستوى 0.9123. 

EURUSD-17-09

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30