• تداول الفوركس
  • الاستثمارات
  • برنامج الولاء
  • عروض
  • التحليلات
  • من أين أبدأ
  • نبذة عن الشركة

زوج اليورو/دولار: البقاء بدون تغيير حول مستوى 1.1300

في يوم الاثنين الموافق 8 يونيو، أغلق التداول على اليورو بدون تغيير تقريبًا عند مستوى 1.1294. وكان أدنى مستوى وصل إليه الزوج خلال اليوم هو 1.1268. ومن ذلك المستوى، عاد الزوج للارتفاع مرة أخرى إلى مستوى 1.1319 في أعقاب ضعف الدولار الأمريكي بشكل عام. وقد يكون اليورو قد حظي بدعم إضافي من رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد، التي أعربت عن أملها في التوصل إلى حل فيما يتعلق بالحكم الذي أصدرته المحكمة الدستورية الألمانية. ويذكر أن المحكمة، وهي أعلى محكمة في ألمانيا، كانت قد قضت مؤخرًا بأن البنك المركزي الأوروبي تجاوز نطاق اختصاصاته فيما يتعلق ببرنامجه لشراء الأوراق المالية.

وكان زوج اليورو/دولار قد حظي بالدعم من الين الياباني الذي ارتفع بنسبة 1.04% ليصل إلى مستوى 108.43 أمام الدولار الأمريكي. ويجري النظر إلى الين الياباني بوصفه أحد أصول الملاذ الآمن، ولذلك كان المستثمرين ممتنعين عن شراء الأصول المحفوفة بالمخاطر. ونحن نرى أن هذا الارتفاع يعزى إلى تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال إنه يعتزم التوقيع على قانون سياسة حقوق الإنسان لمسلمي الأويغور. وسيؤدي توقيع ترامب على هذا القانون إلى إجبار الولايات المتحدة على فرض عقوبات مالية على الصين بالإضافة إلى رفض منح تأشيرات الدخول للمسئولين الصينيين المتورطين في قمع المسلمين الأويغور. وتزيد هذه الخطوة من حدة التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

أخبار اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

الساعة 12:00 في منطقة اليورو: تقرير الناتج الإجمالي المحلي (الربع الأول)

الساعة 17:30 في المملكة المتحدة: خطاب كانليف، المسؤول بالبنك المركزي البريطاني

الساعة 23:30 في الولايات المتحدة: التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة بشأن مخزون النفط الخام (5 يونيو)

1

الوضع الحالي:

لم يتمكن الدببة من الوصول إلى درجة 135 وظلوا بعيدين عنها بمقدار 43 نقطة. ونظرًا لأنه تم إعادة زيارة قاع يوم الجمعة، توجد مخاطرة مرتفعة الآن بالارتفاع إلى مستوى 1.1335. وهذا المستوى المستهدف لا يأخذ في الاعتبار ديناميكيات أزواج اليورو التقاطعية والهبوط الذي يشهده مؤشر الدولار الأمريكي.

وخلال الجلسة الآسيوية اليوم، هبطت العملات الرئيسية باستثناء الين الياباني والفرنك السويسري. وسبق لنا أن كتبنا في السطور السابقة أن الين الياباني هو أحد أصول الملاذ الآمن. وفي حين أن أسواق الأسهم تشهد ارتفاعًا، يقوم بعض المتداولين بالاستثمار في الين الياباني. ويطرح هذا الأمر سؤالاً: في ظل الهروب إلى أصول الملاذ الآمن، هل سيشهد اليورو ارتفاعًا في قيمته؟ الإجابة هي لا، لن يحدث ذلك. وبناء على ذلك، نحن نتوقع ألا يزيد الارتفاع عن مستوى 1.1325 فقط. وإذا عكست الأزواج التقاطعية مسارها صعوديًا، سيرتفع سريعًا إلى مستوى 1.1348/50. وتشير الدورات أننا لن نرى أي ضغوط على اليورو حتى نهاية الأسبوع.

شارك

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30