خبرتنا 19 عاماً

أكبر شركة استثمارية في العالم تدرس الاستثمار في بيتكوين

أكبر شركة استثمارية في العالم، BlackRock، تراقب بيتكوين عن كثب وتنظر في استثمارات محتملة فيه. جاء ذلك في مقابلة مع بلومبرج يوم 29 يناير، إيزابيل ماتيوس إلاغو - كبيرة استراتيجيي الاستثمار في بلاك روك. إيزابيل قالت أنه في الوقت الحالي بيتكوين يعاني من إنخفاض السيولة حاد، وبالتالي بلاك روك ليست قادرة على استثمار مبالغ كبيرة.

وأود أن أذكر أن بلاك روك هي أكبر شركة استثمارية في العالم، والتي تمتلك أكثر من 6 تريليون دولار تحت الإدارة. نظرا لكمية المال الهائلة في حوزة بلاك روك، يعتقد في القطاع المال أنه بمقدور BlockRock  ازاحة سعر أي أصل مالي في الاتجاه المناسب لها بقوتها الشرائية و البيعية. على سبيل المثال، في الفترة 2010-2011، عندما ارتفع سعر الفضة من 15$ إلى ما يقرب من 50$ للأونصة، اتهم خبراء ماليين بلاك روك، أنه من خلال شراء الفضة بواسطة شركتها ETF آي شيرز سيلفر تراست، تمكنت بلاك روك من احتكار سعر الفضة.

بطبيعة الحال، فإن السؤال الذي يطرح نفسه: إذا بلاك روك انضمت إلى سوق العملات المشفرة، فهل ستتمكن الشركة الاستثمارية من رفع سعر بيتكوين بشكل كبير؟ في رأيي، على الأرجح لا.

أولا، بيتكوين اصداره محدود، وثانيا، بيتكوين يخضع لقواعد Network Economy. وبالتالي، فإن قيمة بيتكوين ستزداد، فقط إذا ازداد عدد المستخدمين. لذلك، لنفترض أن شركة استثمارية كبيرة بدأت بشراء كميات بيتكوين، و مع الوقت ستتراكم كمية كبيرة من العملة بيد لاعب واحد، و يقل عدد المستخدمين. وفقا لقوانين Network Economy ، الفائدة وبالتالي، سعر بيتكوين سينخفضا. لذلك، أعتقد أن المشاركين الرئيسيين يفهموا هذا جيداً و على دراية بكيفية عمل Network Econmy ، لذا ليس من مصلحتهم الاستثمار في العملات المشفرة.

 

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى