البنك الاحتياطي الفدرالي في سانت لويس: كلاً من بيتكوين والدولار الأمريكي غير مغطاة بأي شيئ

خبراء البنك الاحتياطي الفدرالي من سانت لويس قارنوا الدولار الأمريكي و بيتكوين وخلصوا إلى أن لديهم تشابه كبير - كل من الدولار الأمريكي و بيتكوين غير مغطاة بأي شيئ.  جاء ذلك في مقالة اقتصادية بعنوان "مقدمة قصيرة لعالم العملات المشفرة" (A Short Introduction to the World of Cryptocurrencies )، والتي نشرت في 10 يناير.

أود أن أذكركم بأن البنك الاحتياطي الفدرالي سانت لويس هو واحد من 12 بنك الإقليمي فدرالي الداخلين في نظام الاحتياطي الفدرالي.  البنك الاحتياطي الفدرالي  في سانت لويس يحظى بشعبية كبيرة في دوائر الاستثمار في العالم، لأنه يحتوي على قاعدة بيانات جيدة جدا من الإحصاءات الاقتصادية التي يستخدمها العديد من البنوك التجارية والبنوك المركزية، وقسم البحوث في بنك الاحتياطي الفدرالي سانت لويس يعتبر متقدمة جدا.

قررت أن أنشر هذا الخبر، لأن معظم ممثلي البنك الاحتياطي الفدرالي في خطاباتهم هي في معظمها متشككة حول البيتكوين والعملة المشفرة، والآن نرى أن لأول مرة ممثلو المنظم الأمريكي بدأوا في مقارنة بيتكوين مع الدولار الأمريكي.  ويشير هذا إلى حد ما إلى أن جميع ممثلي البنك المركزي الأمريكي ليسوا معارضين للبيتكوين.

ما يثير الاهتمام هو أنه في المقال  "A Short Introduction to the World of Cryptocurrencies" الباحثين الاقتصاديين في بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس أشاروا إلى أن Bitcoins حتى لديه بعض المزايا بالمقارنة مع الدولار الأمريكي -  محدودية الاصدار بـ 21 مليون عند البيتكون واللامركزية.  على الرغم من أن الخبراء أكدوا في الدراسة الاقتصادية أنه في الوقت الراهن بيتكوين متقلب جدا، أنهم يعتقدون أن مع الوقت تقلب العملة المعماة في نهاية سيتخفض، وسعره سيكون أكثر استقرارا، وسيكون بيتكوين أداة استثمارية جيدة وواعدة.