خبرتنا 19 عاماً

أسعار خام برنت وغرب تكساس الوسيط قد تهبط الى مستوى 30 و 27.5 دولار للبرميل

أظهرت أسعار النفط هذا الصباح ارتفاعا طفيفا بعد هبوط يوم أمس. حيث يتم تداول خام برنت (عقد أبريل) بسعر 31 USD للبرميل الواحد، بينما سعر خام غرب تكساس الوسيط (تسليم شهر مارس) بسعر 28.5 USD للبرميل.

وجاء انخفاض أسعار النفط يوم الثلاثاء على خلفية توقعات سلبية من معهد البترول الامريكي على مخزونات النفط التجارية، اذ أشارت البيانات أن مخزونات النفط الخام ارتفعت بمقدار 2.4 مليون برميل في الأسبوع الماضي. كما أسهمت تقارير وكالة الطاقة الدولية وبنك جولدمان ساكس سلبا على الأسعار. حيث خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب العالمي على النفط في 2016 بمقدار 0.1 مليون برميل يوميا الى 95,6 مليون برميل، في حين استمر العرض في الأسواق في النمو. حيث ارتفع إنتاج نفط في يناير بمقدار 280 ألف برميل ليصل 32,63 مليون برميل على خلفية نمو الإنتاج في إيران والمملكة العربية السعودية والعراق.

وقد يؤدي اختلال التوازن بين العرض والطلب الى هبوط الأسعار الى مستوى أقل من 20 USD للبرميل، حسب ما أشار اليه خبراء جولدمان ساكس. وفي واقع الأمر فانه وان قد بدى مثل هذا الهبوط أمرا مشكوكا فيه، الا أنه قبل عامين فقط، لم يكد أي شخص أن يتخيل أن تصل أسعار الذهب الأسود الى مستويات اليوم. في أي حال، كل حركة في السوق يمكن تفسيرها من خلال تأثير عامل من العوامل. فالنفط ليس فقط مادة خام، ولكنه أيضا من الأصول المالية، ولا توجد أي ضمانات بأن G.S. أو أي من الشركات المالية الأمريكية الأخرى تلعب على هبوط الأسعار. وبالتالي، فإنه ليس من الضروري أن نتقبل مثل هذه التوقعات ونجزم بها.

اذا من المتوقع أن تتغير الحركة الصعودية الضعيفة عند المساء. المستثمرون في انتظار خطاب رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والإحصاءات عن مخزونات النفط من وكالة معلومات الطاقة. ونحن نفترض أن سعر خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط قد ينخفض الى مستوى 30 و 27.5 USD للبرميل.

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى