خبرتنا 19 عاماً

روسيا ترفض الانضمام الي اوبك

ذكر رئيس شركة روس نفط إغور سيتشين ان أعضاء منظمة الأوبك قد سبق لهم وان عرضو علي روسيا الانضمام الي أوبك، ولكن موسكو فضلت ان تظل في مقاعد المتفرجين. ووفقا لما ذكره، فإن المحادثات بين روسيا وأوبك قد انخفضت وفقا لأختلاف وجهات النظر، وهذا في حد ذاته يعد سببا كافيا.

بشكل عام، قرار روسيا يبدو متوازنا تماما. فأوبك تقوم بتنظم حصص الانتاج، مما انعكس لاحقا علي التسعير. هذه الدول تقع في منطقة جغرافية ودية من حيث ظروف التعدين وتتمتع بالمناخ المريح، وبالتالي فتلك البلاد يمكن أن تغير  بسرعة إلى حد ما من معلمات انتاج النفط والمنتجات النفطية. روسيا وبسبب المناخ وعمق الآبار الرئيسية قد لا يمكنها خفض أو زيادة إنتاج النفط بنفس السرعة التي تجري بها الأمور في الدول الاخري.

ومن ناحية أخري، فليس الامر بسر علي أحد ان بداخل أوبك يوجد لوبي معين يقوم بجبر المنظمة علي الحفاظ على وحدة التخزين عند مستوى معين من الإنتاج. ووقوع روسيا تحت هيمنة منظمة ما ليس بالأمر الجيد لتطوير صناعة النفط في البلاد. الاقتصاد الروسي كان ولا يازال سوق سلع اساسية، ويجب علي الأقتصاد الروسي الاحتفاظ بحق تطوير وانتاج النفط بشكل مستقل.

 

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى