خبرتنا 19 عاماً

اليورو يتعزز بعد خطاب يلين

نتائج اليوم الماضي:

أغلق اليورو أمس الثلاثاء بمستوى ايجابي، حيث تعزز أمام الدولار لمستوى 1.1302. فقد أثرت تصريحات رئيسة الاحتياطي الفدرالي الأمريكي جانيت يلين على الدولار ليهبط. وقد أعطت يلين تقييما معتدلا للاقتصاد، أشارت الى رفع بطيء لأسعار الفائدة. كما تحدثت عن المخاطر التي يحملها تباطئ الاقتصاد الصيني بالنسبة للاقتصاد الأمريكي وهبوط أسعار النفط.

توقعات السوق لهذا اليوم:

يتم اليورو/دولار في الأسواق الآسيوية في نطاق ضيق يوم الأربعاء. ستكون الأنظار موجهة الى البيانات الاقتصادية في منطقة اليورو وألمانيا، الولايات المتحدة. يجدر الانتباه لردة فعل الأسعار بعد صدور تقرير ADP. ليس هناك أية جلسات للبنوك المركزية يوم الخميس، لذا، سيبقى حدث واحد هام خلال الأسبوع وهو تقرير سوق العمل الأمريكي. 

أخبار اليوم الجاري:

  • صدور مؤشر مؤشرات KOF الاقتصادية الأساسية في سويسرا عند الساعة 10:00 EET.
  • صدور مؤشر مناخ الأعمال والميول الصناعية، مؤشر ثقة المستهلكين لشهر مارس في منطقة اليورو عند الساعة 12:00 EET.
  • صدور مؤشر الأسعار الاستهلاكية لشهر مارس في المانيا عند الساعة 15:00 EET.
  • صدور تقرير تغيرات عدد العاملين من ADP لشهر مارس في الولايات المتحدة عند الساعة 15:15 EET.
  • صدور التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط من وزارة الطاقة الأمريكية عند الساعة 17:30 EET.

التحليل الفني:

أهداف اليوم: الحد الأقصى – 1.1320، والحد الأدنى – 1.1277 وإغلا ق – 1.1294.

التقلب اليومي خلال الأسابيع ال 10 الماضية: 103 نقطة (4 أرقام).

توقف تعزز اليورو عند خط U3. بناء على أن خطوط MA متوجهة للأعلى، عدم وجود اختلاف هبوطي وأن اليورو لا يتراجع فانه من المتوقع تجدد الحد الأعلى. السعر على المستوى اليومي يتواجد أسفل خط الترند. نميل الى أن اللاعبون على ارتفاع اليورو لن يقوموا بمحاولات اقتحام خط المقاومة قبل صدور تقرير التغير في وظائف القطاع الخاص غير الزراعي. اذا تحققت التوقعات، فانه من المتظر هبوط الى خط lb يوم الخميس.

        

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى