خبرتنا 19 عاماً

مقابلة مع الفائز في الجولة الثالثة عشرة من مسابقة "حروب المتداولين"

تاريخ النشر: 10.01.2019

عملائنا الأعزاء!

نقدم لكم ميخائيل - الفائز في الجولة 13 من المسابقة " حروب المتداولين". ليست المرة الأولى التي يتجاوز ميخائيل فيها جميع منافسيه، ولقد طلبنا منه معرفة كيف يفعل ذلك.

مبروك على انتصارك! شاركنا انطباعاتك حول المنافسة. كيف، في رأيك، تختلف عن الآخرين؟

أنا حقا أحب المسابقة. أشارك فيها من الجولة الأولى، واستمر حتى الوقت الحاضر كما ترون. الشيء الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لي هو التصفيات، حتى عندما أكون قد خرجت منها. في مسابقات أخرى لا يوجد مثل هذه المرحلة. شكرا لكم على "حروب التداول" - لديها كل شيء: شدة الصراع، وأحيانا الدراما، والعاطفة.

كانت المعركة شديدة جدا! كيف تمكنت من الفوز في مثل هذه المنافسة الصعبة؟

بالنسبة لي شخصياً، كانت متوترة حقاً منذ بداية المرحلة الأولى، عندما كان من الضروري أن أكون من بين أفضل ستة عشر مشاركاً في المجموعة. كل شيء تقرر، في الدقائق الأخيرة من المرحلة. في التصفيات، لم يكن الأمر سهلاً - حتى اللحظة الأخيرة كان من غير الواضح في بعض الأحيان من سيفوز. وهكذا خمسة أيام من "المبارزات" على التوالي. ربما ساعدتني خبرتي على الفوز، وبالطبع ، الحظ في الوقت المناسب. بالنسبة لي كانت المباراة النهائية الثانية في مسابقة حروب المتداولين. فشلت في المباراة النهائية الأولى في الجولة الأولى، ولكن كل شيء قد تحقق الآن، رغم أن المنافسة في الجولة كانت عالية بالفعل. انظر إلى النتائج المئوية التي أظهرها بعض المشاركين خلال المرحلة التمهيدية - فهي رائعة. صحيح أن هناك خطأ ما حدث في التصفيات. ستكون هناك مسابقات أخرى بالطبع، على ما أظن، وأولئك الذين يريدون حقا الفوز بها سيفوزون بالتأكيد. أتمنى لك كل التوفيق!

ميخائيل

ما الذي يساعدك على الحفاظ على برودة أعصابك عند التداول؟

هل ساعدت رباطة الجأش؟ بالطبع والحسابات الباردة في لحظة حرجة، عندما كان من الضروري حقا أن نفهم مقدار ما يمكن أن تقدمه السوق من أجل تحقيق النتيجة التي أحتاج إليها.

هل هناك أي لحظات تجعلك تفقد الرغبة في العمل في فوركس؟ ما الذي يجعلك تعود؟

لم يكن عليّ أن أعود، لأنني لم أغادر. لقد حدثت انهيارات أكثر من مرة، ولكن دائمًا  يكفيني وقت قصير جدًا للتعافي. وبدأ الأمر من جديد.

إذا التقطت سمكة ذهبية، ما هي رغبات الثلاثة التي ستتطلبها؟

في طفولتي كنت أرغب في امسك السمكة وأطلب ثلاث أمنيات، لكنها كانت في مرحلة الطفولة! أما الآن إذا فكرت أن أعدد أمنياتي - ماذا سيفكر الجميع؟ بالطبع، سيقلون أنه رجع إلى مرحلة الطفولة!

هل هناك أي متداولين مشهورين يلهمونك؟

جيسي ليفرمور.

في الولايات المتحدة، قبل حلول العام الجديد، يحبون أن يقوموا بقرارات العام الجديد - وهي أهداف لنفسك تتعهد بإنجازها في العام المقبل. ما هي الأهداف التي ستضعها لنفسك في 2019؟

كن نفسك.

أطيب التمنيات،
شركة الباري

قسم: عروض مميزة

Mo
Tu
We
Th
Fr
Sa
Su
Wk
31
1
2
3
4
5
6
1
7
8
9
10
11
12
13
2
14
15
16
17
18
19
20
3
21
22
23
24
25
26
27
4
28
29
30
31
1
2
3
5
4
5
6
7
8
9
10
6

أرشيف الأخبار

إلى الأعلى