خبرتنا 19 عاماً

صاحبة المركز الفضي من مسابقة المحللين حدثتنا عن طريقها إلى النجاح

تاريخ النشر: 28.12.2016

عملائنا الأعزاء!

Lina Koltyga

تعرّفوا ــ لينا كولتيكا، صاحبة عدة ألقاب في مسابقة المحللين من الباري، التي أبهرتنا ليس فقط بجودة التحاليل المقدمة، بل و إصرار المقاتل الشجاع. لقد إجراء مقابلة مع لينا، كي نتعرف عليها عن قرب على الشخص أثبت لنا إنه يمكن أن نتعلم شيئ جديد و تحقبق النجاح فيه، على الرغم من الفكر الشائع ان التحليل المالي للأسواق و التداول فيهم ــ أمر صعب و مكلف.

منذ متى و أنت تمارسين التداول؟ أخبرينا، كيف بدأتي؟

أول مرى سمعت عن سوق الفوركس من أحد معارفي عام 2005، جربت أن افهم، و لكن كل شيئ كان غير مفهوم، و تهيئ لي إنه أمر صعب، لذا لغيت فكرة أن أكون متداول محترف. و لكن عام 2013 بالصدفة قرأتُ مقال عن التداول الأوتوماتيكي، لقد جذبت إنتباهي. حسب التعليمات في المقال فتحت حساب و بدأت باهتمام أراقب عمل الروبوت التداولي المُنصب مسبقاً. تقريباً بعد شهر من المراقبة بدأت البحث عن المعلومات، وجدت شرح المستشار، إنه روبوت، يعمل على مبدأ مرتينغل، وجدت أساليب التحسين. الآن انا أفهم أن النتيجة كانت محسومة ــ خسارة الرصيد. و لكن وقتها كان لديك تصور عام عن السوق و تابعت.

كيف تعلمتي تحليل السوق، هل يوجد لديك أي شهادة جامعية في نفس المجال، تساعدك في العمل على سوق الفوركس؟

الدور الأساسي في تنمية مهارات التحليل لعبه مجموعة الباري على فيسبوك، حيث تابعت تحاليل الوضع السوقي، قرأت تعاليق حول الاستراتجيات المختلفة، بحثت عن المواضيع المرتبطة على الانترنيت، و كنت اطرح الأسئلة.

هل تشاركينا انطباعاتك من المشاركة في المسابقة؟ أكيد لقد تشكل لديك رأي عن المنافسين، و عن مستوى التحاليل المقدمة إلى المسابقة؟

تولدت لدي رغبة أن أجرب نفسي في مسابقة المحللين. طبعاً، إنتابني التردد، حيث كنت على علم بمستوى المشاركين ــ المنافسين الاقوياء، تقارير تحليلية كانت مثيرة للإعجاب، و لكن من لا يغامر، لا يحصل على شيئ! المنافسة ــ إنها مجرد أدات للتطوير.

Lina Koltyga

هل تمارسين أياً من الأعمال الأخرى على الفوركس، مثلاً، تقديم الإشارات للصفقات، إدارة حسابات الـ PAMM و الخ؟

لدي الكثير من الطموحات، لن أتوقف عند ما توصلت إليه، أعتبر التداول ــ هو عمل كل حياتي، حيث ان السوق يعطي إمكانيات غير محدودة للتطوير و أكيد بالإمكان أن يصبح العمل الأساسي. من أجل هذا يجب فهم، أن التداول هو ــ عمل صعب و مضني، و لكن إن وجد شعور، إن هذا هو ما أريد أن أعمله، هذا ما يشدني، فلا توجد صعاب تستطيع أن توقفني عن طموحي في البلوغ النجاح! يجب تصميم طريقة عمل شخصية للتداول، التي تأخذ بعين الاعتبار كل الخصائص الشخصية: كالحالة النفسية، العادات، الطبع،و كذلك الحزام الزمني.

برأيك هل يمكن التداول ان يصبح العمل الأساسي، و ماذا يجب فعله لتحقيق ذلك؟

مع مرور الوقت، كان هناك إدراك أن طريقي في التداول لم يكن على صحيحة، أي مهنة تتطلب قاعدة نظرية قوية التي على أساسها سوف تطبق المهارات العملية. لذلك، المبتدئين الذين قرروا تعلم مهنة التداول، أنصحهم بدأ الدراسة من أهم المواضيع و هي في رأي ــ إدارة رأس المال، وأساسيات إدارة الأموال، وإدارة المخاطر، علم النفس للمتداول، ومن ثم الانتقال إلى دراسة المنصة التداولية وتحليل السوق.

ما هي أهم نصيحة قُدمت لكِ؟

جملتي المفضلة، المرتبطة بالتداول التي أصبحت أفضل نصيحة هي ــ مقولة لويس بورسيلينو: "تذكروا: السوق نقود. فكروا بعقد صفقات جيدة، و ليس بجني النقود"

أطيب التمنيات،
شركة الباري

قسم: منافسات

Mo
Tu
We
Th
Fr
Sa
Su
Wk
28
29
30
1
2
3
4
48
5
6
7
8
9
10
11
49
12
13
14
15
16
17
18
50
19
20
21
22
23
24
25
51
26
27
28
29
30
31
1
52
2
3
4
5
6
7
8
1

أرشيف الأخبار

إلى الأعلى