خبرتنا 19 عاماً

اليوم الاثنين، تراجع مؤشر بورصة شنغهاي بنسبة 8.5%

في بداية هذا الأسبوع، عاد تركيز المستثمرين مرة اخري الي سوق الاسهم الصيني، المستمر في الانخفاض. وانخفض مؤشر Shanghai Composite بنسبة 8.4%. وتراجع سوق الأوراق المالية في الصين يطور حالة من الذعر. الشركات الصينية تقوم بتشديد المتطلبات الخاصة بإجراء الصفقات بشكل مستمر. ويعود ذلك الي تباطؤ الاقتصاد الصيني وتوقع ارتفاع اسعار الفائدة في الولايات المتحدة. وفي هذا الصدد، قرر كبار المستثمرين بمراجعة محافظهم الاستثمارية، تدفقات رؤوس الأموال، مما أدى إلى انخفاض في السوق.

وفي الوقت الحالي، يملك سوق الاسهم الصيني اقل سيولة، وبالتالي فمن السهل علي اللاعبين الرئيسين التائثير علي الاسعار. وتلي الهبوط في المؤشرات والاسهم الصينية سقوط سوق الأسهم في الولايات المتحدة. فأقتصاد الدولتين مرتبط ارتباطا وثيقا. وتشير الإحصاءات إلي أن ما يقرب من 50% من  من المستثمرين الأمريكيين يتوقعون رفع سعر الفائدة في سبتمبر، مما يدفع الي فتح الكثير من المراكز القصيرة.

ومن المتوقع ان بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يقوم برفع الفائدة في سبتمبر، فهو شئ يؤدي الي تفاقم الأمر، وتوقعات المستثمرين ليس لها ما يبررها. ففي المستقبل القريب يستمر انخفاض سوق الاسهم الصيني، حيث يمكن ان ينخفض مؤشر شنغاهاي الي مستوي 3075 نقطة.

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى