جميع الاستعراضات

الاحتياطي الفدرالي الأمريكي يترك سعر الأساس بدون تغيير

اجتماع الفيدراليين لم يترك أي تأثير على الأسهم، السلع وأسواق العملات. منذ توقف QE وبن برنانكي علي اليسار، أصبحت إجراءات الاحتياطي الفيدرالي مملة. للأسف، ييلن لم تملك اي كاريزما علي مرشدها.

فنتيجة يوم الاربعاء للجنة السوق المفتوحة، أظهرت ان معدل البطالة في الولايات المتحدة في انخفاض. ومع ذلك، ظل معدل التضخم في انخفاض وبعيدا عن المطلوب بنسبة 2%. مما عطل الفيدرالين في اتخاذ القرار. سيستمر المنظم في متابعة الموقف في حالة تغير الوضع في أي من الاتجاهين، وبناء علي ذلك سيتم إجراء تغييرات في سياساتها.

وكما هو الحال فإن خطط الاتحاد الفيدرالي تظل مخفية عن السوق.  اذا حكمنا من خلال ذلك، لن يكون هناك أي رفع في سعر الفائدة في سبتمبر.

اليورو/الدولار في انخفاض ولكن ضمن حدود مستويات التذبذب منذ عدم حدوث رد فعل غير عادية في السوق. تراجعت أسواق الأسهم الأمريكية قليلا، ولكن ليس لفترة طويلة، وبحلول نهاية جلسة التداول عاودت النمو وعوض المتداولين مرة أخرى خسائرهم.

التأخير في وضع معدلات الصرف سيكون جيدا لسعر النفط. ومن خلال ما يجري حاليا، فإن الاحتياطي يعيق تعزيز الدولار. واي تعزيز للدولار سيسبب هبوط في أسعار النفط.

أضف تعليقا