خبرتنا 19 عاماً

تأرجح السوق، لا يشكل عامل لأرتفاع اليورو

بدأت الصفقات في أوروبا مع النمو على الدولار. وواصل الجنيه الاسترليني/الدولار الارتفاع يوم أمس بعد عودته مرة أخرى إلى 1.5805. وارتفع الجنيه الاسترليني 124 نقطة ليصل الى 1.5929. في لحظة كتابة هذا الاستعراض أنه كان يتداول على 1.5914. وليس هناك سبب حقيقي لتعزيز الجنيه نظرا لتناقض نتائج مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة.

تأقلم الدببه على الدولار مازال مستمرا بعد اجتماع اللجنة الفيدرالية يوم أمس. واحتفظت اللجن الفيدرالية بناتجها المحلي الإجمالي المتوقع لأسفل لعام 2015، ودفع السوق للاعتقاد بأن أي ارتفاع معدل سيكون تدريجي.

وجاء الدعم الإضافي للجنيه من سقوط اليورو/الجنيه بسبب مشكلة اليونان. أصبح الجنيه شكل من عناصر الأمان من خلال الوضع الحالي. ولكن ربما لا، حيث أن خروج اليونان من الاتحاد الأوروبي مازال في طور النقاش وليس التنفيذ، والمستثمرين يتبعون سياسة تفضيل الحفاظ علي الأستثمارات الطويلة المدي علي الجنية أكثر من اليورو.

أرتفع اليورو/الدولار الي 1.1419 علي حساب ضعف الدولار. وطبقا لأخر المعلومات وصل الدولار الي 1.1392. ووفقا لأحدث البيانات، وصل الدولار الي 1.1392. عاد اليورو/دولار إلى قناة MA بعد الشرود بعيدا عن الرسم البياني لمدة الساعة. الزوج كان خارج القناة لمدة لا تتجاوز الساعة الواحدة. والواقع الحالي أن السوق في حالة تأرجح، ولكن ليس هناك سبب لنمو اليورو.

ويجري تداول مؤشرات الأسهم الأوروبية في المنطقة الحمراء أثناء استعداد وزراء المالية الأوروبيين للأجتماع في لوكسمبورغ. سوف يركز الاجتماع بالكامل علي الوضع في اليونان. انخفض العائد على السندات الألمانية لمدة ال10 سنوات بنسبة 7.8٪ إلى 0.748٪. كما أراها، في حين أن زوج العملة اليورو/الدولار يشهد حركة تصحيحية نحو 1.1320 والجنيه/الدولار يتجهان الي 1.5850.

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى