خبرتنا 19 عاماً

تحليل اليورو دولار 22.02.2018

اليوم 22 فبراير، يستمر الزوج EURUSD في الانخفاض الطفيف و يتداول الزوج عند مستوى 1.2275، أي أنه تم تسجيل انخفاض بمقدار 39 نقطة خلال أخر 24 ساعة.

في رأيي، هناك عدة عوامل رئيسية تؤدي إلى انخفاض زوج اليورو دولار على مدار الـ 24 ساعة الماضية. أولا، وفقا لتقرير إهس ماركيت الاقتصادي يوم أمس لمنطقة اليورو، فإن نمو الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو في الربع الأول من 2018 سيكون حوالي 3.5-3.6% من حيث القيمة السنوية، وليس 4.0% كما كان من المفترض في الشهر السابق. وهكذا، يجري تعديل اليورو، لأن المشاركين في السوق نقحوا قليلا إلى أسفل توقعاتهم المتفائلة للاقتصاد الأوروبي. ثانيا، وفقا للتقرير الاقتصادي الصادر عن الولايات المتحدة إهس ماركيت، تم تنقيح توقعات معدل نمو الاقتصاد الأمريكي في الربع الأول من عام 2018 بشكل ملحوظ عن التوقعات التي صدرت في يناير: من المتوقع أن يبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي 3% تقريبا في في الربع الأول من العام، وفي وقت سابق كان من المفترض أن يكون النمو بطيئا جدا - في حدود 1.9-2.2%. ثالثا، محضر اجتماع يناير من الاحتياطي الفدرالي في الولايات المتحدة الذي نُشر يوم أمس في الساعة 22:00 (GMT+3) لم يفاجئ المشاركين في السوق، أي لم تكن هناك مفاجآت - حيث يواصل مجلس الاحتياطي الفيدرالي التأكيد على أنه وسط انتعاش الاقتصاد الأمريكي، فإنه سيواصل تشديد السياسة النقدية تدريجياً.

وفي ظل التحسن الكبير في توقعات الاقتصاد الأمريكي والانخفاض في معدلات النمو المتوقعة في منطقة اليورو، فضلا عن عدم وجود مفاجآت للسوق من بنك الاحتياطي الفيدرالي، يبدو لي أن هناك فرص حقيقية لمزيد من الانخفاض للزوج اليورو الدولار.

ومن المستصوب اليوم توجيه الانتباه إلى محضر الاجتماع الأخير للبنك المركزي الأوروبي، الذي ينشر في الساعة 15:30 (GMT+3).

EURUSD:

على الإطار الزمني الأسبوعي (W1) الزوج EURUSD يحاول تشكيل "إبتلاع هابط" أخر:

في رأيي، إذا تم تشكل "إبتلاع هابط" بحلول نهاية الأسبوع، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه إبتلاع هابط الأخر ( M1 على الرسم البياني) تم تشكيله قبل أسبوعين، وهذا بمثابة إشارة قوية جدا، تشير إلى أنه في الزوج اليورو مقابل الدولار الأميركي على الإطار الزمني الأسبوعي تتشكل قمة.

على الإطار الزمني ساعة (H1)، الزوج EURUSD قد دخل في نطاق التوحيد لشهر يناير (1.2190- 1.2290):

فترض أنه في الأيام القادمة سيحاول الزوج EURUSD أن ينخفض إلى الحد الأدنى من التوحيد، تقريبا إلى المستوى 1.2190.

 

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى