خبرتنا 19 عاماً

تحليل اليورو دولار 14.02.2018

اليوم، 14 فبراير، قبل جلسة التداول الأوروبية، يواصل اليورو نموه مقابل الدولار الأمريكي ويتداول عند 1.2383 (+0.23%). نظرا لنموEURUSD ، يواصل مؤشر الدولار بالانخفاض مقارنة بالأمس و هو الآن عند مستوى 89.38 (-0.25%).

ومن المثير للاهتمام أن مؤشر الدولار قد تراجع لعدة أشهر متتالية حتى على خلفية النمو الاقتصادي الطبيعي في الولايات المتحدة مؤخرا - بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة 2.3% في عام 2017، أما في الربع الأول من العام الحالي، من المتوقع أن ينمو من 2.8% سنوياً. في رأيي، تُفسر هذه الظاهرة حقيقة أن المستثمرين العالميين لا يثقون في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. في ظل الرئيس الحالي، تواصل الولايات المتحدة اتباع سياسة العزلة الذاتية من بقية العالم، سياسيا واقتصاديا على السواء - فرضت الولايات المتحدة عقوبات على روسيا والصين، وانسحبت الولايات المتحدة من الشراكة عبر المحيط الهادئ، وتخلت عن منطقة التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي، وبالإضافة إلى ذلك، فإن الولايات المتحدة لديها مفاوضات صعبة للغاية مع كندا والمكسيك بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية. كل هذا العزلة الذاتية للولايات المتحدة تحدث على خلفية الديون الوطنية المتزايدة باستمرار، والتي هي أكثر من 20.6 تريليون دولار، وفقا US Debt Clock.org. لهذا السبب في منتصف يناير، خفضت وكالة التصنيف Dagong  التصنيف الائتماني الأمريكي إلى سلبي (من "-A" إلى "+ВВВ"). وأعتقد أن كل هذه العوامل ستستمر في الضغط على الدولار على المدى الطويل.

من وجهة نظر التوقعات على المدى القصير، عند التداول في سوق الصرف الأجنبي، من الضروري اليوم أن نولي اهتماما لإحصاءات نمو الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الأخير من عام 2017، والتي ستنشر في الساعة 13:00 (GMT+3)، وإحصاءات تجارة التجزئة والتضخم في الولايات المتحدة لشهر يناير، والتي سيتم نشرها في الساعة 16:30 (GMT+3).

في رأيي، لحركة الزوج ЕURUSD  في النطاق اليومي، سوف تلعب للإحصاءات الأمريكية دورا هاما جدا. حاليا، زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي على الإطار الزمني ساعة (H1) يختبر مستويات التجويف (خط الرقبة)، والتي تشكلت في "القمة مزدوجة" بالقرب من 1.2380:

إذا جاءت الإحصاءات في الولايات المتحدة الأمريكية اليوم سيئة، فأن الزوجEURUSD  سوف يستمر في حركته الصعودية وتدريجيا سوف يصل إلى مستويات "القمة المزدوجة" (السيناريو C1 على الرسم البياني)، أي إلى 1.2480-1.2520. ولكن إذا ثبت أن الإحصاءات الأمريكية جيدة، فإن زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بعد اختبار خط "الرقبة" سوف ينعكس وينخفض إلى مستويات آخر تجويف (السيناريو C2 على الرسم البياني)، أي إلى 1.2190-1.2290.

الإحصاءات الجيدة للدولار هي التي تشير إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة من 2% من حيث القيمة السنوية. الإحصاءات السيئة للدولار - هي التي تدل على نمو الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة أقل من 2% من حيث القيمة السنوية.

وقت كتابة هذا التقرير، تم تداول زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي عند 1.2380.

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى