الاسترليني تراجع في إنتظار نتائج المباحثات حول البركست

يوم الخميس 20 يوليو على التداولات الأوربية سعر الاسترليني/دولار كسر الدعم بعد 42 ساعة من التدعيم. قبيل صدور البيانات البريطانية الاسترليني تراجع بنسبة 0.33% خلال ساعة. على خلفية الأخبار السعر انتعش من 1.2972 لحد 1.3017 (+0.34%). مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة في يونيو كانت أفضل من التوقعات و القيم السابقة. حوالي 30 دقيقة المشترين حاولوا إبقاء المستوى 1.30 و من ثم استسلموا. سعر الاسترليني/دولار تراجع لحد 1.3934. هنا مستوى 1.3015، كان سابقاً دعم، اصبح مقاومة و منه ارتد السعر.

سؤال يحيّر الجميع. إذ أن البيانات البريطانية أتت جيدة، إذاً لماذا تراجع الاسترليني؟ إذا العملة تراجعت على البيانات القوية، هذا يعني، أن اليوم الأولوية لأحداث أخرى. هذه الأحداث بالنسبة للاسترليني هي الجولة الثانية من المباحثات بين الوزير البريطاني لشؤون البركست " ديفيد ديفيس " مع "ميشيل بارنييه"، التي تنتهي اليوم. من الأجل التوصل إلى إتفاق حول خروج البلد من الاتحاد الأوربي، المملكة المتحدة حذرت الاتحاد الأوربي حول إمكانية عودة النفايات النووية. بدأ إظهار كروت الجوكر.

سعر اليورو/دولار انتعش لحد 1.1511 على حساب نمو الزوج يورو/استرليني. وضع اليورو سوف يتغير وقت مؤتمر دراجي. لا أحد يدري، أين سيكون السعر بعد المؤتمر. التقلبات ستكون عالية.

مؤشر الدولار dxy  بعد كسر المقاومة 94.90 نما لحد 95.05. في حال أكد دراجي عدم نيّة المركزي الأوربي إلغاء برنامج التيسير الكمي، مؤشر الدولار سيقفز لحد 95.37. يمكن بناء توقعات مختلفة حول رد فعل السوق على قرارات البنك المركزي حول أسعار الفائدة و المؤتمر، ولكن أفضل مراقبة السوق من على جنب، كي لا أعرض رصيدي للمخاطرة. لمن في السوق أتنمى أن ينهوا اليوم إجابياً.

الاحصائيات الأوربية:

  • مؤشر مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة نما لمستوى 0.6% بمعدل الشهر، 2.9% بمعدل السنة (المتوقع كان 0.4% بمعدل الشهر، 2.5% بمعدل السنة، القيمة السابقة ــ 1.1% بمعدل الشهر، 0.9% بمعدل السنة)؛
  • مؤشر مبيعات التجزئة باستثناء الوقود 0.9% بمعدل الشهر، 0.3% بمعدل السنة (المتوقع كان 0.5% بمعدل الشهر، 2.5% بمعدل السنة، القيمة السابقة ــ 1.5% بمعدل الشهر، 0.6% بمعدل السنة)؛
  • ميزان المدفوعات في منطقة اليورو نما لحد 30.1 مليار يورو (المتوقع كان 23.3 مليار يورو، القيمة السابقة 23.5 مليار يورو). باستثناء التقلبات الموسمية الميزانية تقلصت لحد مستوى 18.3 مليار يورو.