جميع الاستعراضات

حركة جانبية متوقعة على اليورو

نتائج اليوم الماضي:

تمكن اللاعبون على رفع الأسعار (الثيران) من تحريك الحد الأعلى لمستوى 1.1057 مع دعم السعر التقاطعي للزوج يورو/استرليني أثناء الجلسة الأمريكية يوم أمس. وارتفع سعر اليورو/استرليني لمستوى 0.7792. وقد تلقت العملة الموحدة دعما في السعر التقاطعي بعد صدور الاحصائات الايجابية في منطقة اليورو، حيث كانت بيانات الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو في الربع الرابع، والإنتاج الصناعي في ألمانيا أعلى مما كان متوقعا.

ووفقا للتقديرات الأولية، نما اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 0.3٪ في الربع الرابع  و 1.6٪ y/y مقابل النمو المتوقع بنسبة 0.3٪ و 1.5٪. ارتفع الإنتاج الصناعي في يناير في ألمانيا بنسبة 3.3٪ مقابل 0.5٪ متوقعة، كما تم تعديل القيمة السابقة من 1.2-% الى 0.3٪.

وقد تراجع اليورو مع نهاية اليوم ليفقد التقدم الذي كان قد أحرزه ويصل لمستوى 1.10. قد يرجع هذا للضغط الذي تشكله الجلسة المرتقبة للبنك المركزي الأوروبي الخميس المقبل.

توقعات السوق لهذا اليوم:

انخفض اليورو/دولار في آسيا لمستوى 1.0968. سيظل اليورو تحت الضغط لأن المشاركين في السوق ما زالوا يتوقعون اجراءات تحفيزية جديدة من قبل البنك المركزي. مع مراعاة العوامل الفنية على فترة الساعة، من المتوقع أن يرتفع اليورو لمستوى 1.1020 عند بداية التداولات الأوروبية وأن يصل 1.0987 عند الاغلاق.

أخبار اليوم الجاري:

  • صدور تقرير الانتاج الصناعي لشهر يناير في المملكة المتحدة عند الساعة 12:30 EET.
  • صدور قرار بنك كندا لسعر الفائدة الأساسية عند الساعة 18:00 EET.
  • صدور تقرير تغيير احتياطيات النفط وفقا لوزارة الطاقة في الولايات المتحدة عند الساعة 18:30 EET.
  • صدور صدور قرار بنك نيوزلندا لسعر الفائدة الأساسية عند الساعة 23:00 EET.
  • نعقاد مؤتمر صحفي لبنك الاحتياطي النيوزلندي الاحتياطي عند الساعة 23:05 EET.

تم اختراق خط الترند أثناء الجلسة الآسيوية. انخفض سعر اليورو/ دولار لمستوى 1.0968. يمر الدعم من خلال 1.0952. اذا استمر السعر التقاطعي لليورو/استرليني فانه من المتوقع حدوث ارتداد من مستوى 1.0952. وبالنظر الى أن الاستوكاستك يتواجد في منطقة الشراء، وأنه قد تشكل اختلاف تصاعدي بين السعر ومؤشر AC، فانه من المتوقع خلال النصف الأول من اليوم تعزيز اليورو الى مستوى 1.1020. ثم من الممكن التجهز لقرار البنك المركزي الأوروبي ولخطاب ماريو دراجي. 

أضف تعليقا