• تداول الفوركس
  • الاستثمارات
  • برنامج الولاء
  • عروض
  • التحليلات
  • من أين أبدأ
  • نبذة عن الشركة

كيف نقرأ محضر اجتماع الفيدرالي اليوم؟

 

 

من المتوقع اليوم أن نكون على موعد مع محضر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سيكون هناك تصويت لأعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة على تحديد معدّل سعر الفائدة الذي يستهدفه الفيدرالي ضمن الخطة التي وضعها مسبقاً خلال الاجتماعات الماضية والتي كانت تتمحور حول رفع سعر الفائدة لمواجهة نسب التضخم المرتفعة.

سيكون من المتوقع أن يصوّت المجتمعون على توصية برفع معدلات الفائدة بـ50 نقطة أساس (0.50%) ليصبج سعر الفائدة 1% بعد أن قرر في اجتماعه الأخير برفع سعر الفائدة بـ25 نقطة أساس (0.25%).

أظهر السوق بعض البوادر لقرار رفع سعر الفائدة حيث انخفضت أسعار العقود الآجلة للذهب للشهر الثاني على التوالي كما ارتفعت عوائد الخزانة الأمريكية لمدة 10 سنوات ليصل العائد لـ 2.9%.

أيضا استجاب الدولار لأخبار رفع أسعار الفائدة مرتفعاً أمام اليورو بقوة حيث وصل سعر صرف اليورو أمام الدولار لمستوى 1.04 لأول مره منذ فيراير 2017.

كما واصل مؤشر الدولار الأمريكي ارتفاعه الحاد ليصل لمستوى 104.00 لأول مرة منذ فبراير 2017 كذلك.

ارتفاع الدولار يعني ارتفاع تكلفة الاستحواذ على الذهب مما يجعل المستثمرين ينفرون من المعدن الثمين لأنه سيكون أقل عائد لهم بالمقارنه مع العوائد التي سيحصلون عليها من استثماراتهم بالدولار والسندات المقوّمة بالدولار.

البيانات الاقتصادية السلبية الصادرة عن المنطقة الأوروبية أيضاً لعبت دوراً في ارتفاع الدولار حيث كان للحرب الروسية الأوكرانية تأثيرها البالغ على حركة الأسواق في القارة العجوز.

حيث لجأت روسيا لاستخدام سلاح الطاقة وتهديد أوروبا بقطع إمدادات الغاز إذا استمرت الدول الأوروبية في فرض عقوبات تستهدف الاقتصاد الروسي، أدت هذه الإجراءات لرفع أسعار الطاقة وخاصة الغاز الطبيعي الذي تستورده العديد من الدول الأوروبية لأغراض التدفئة المنزلية، ما كلّف الاتحاد الأوروبي مزيدا من الأعباء المالية لدفع فواتير استيراد الغاز حيث وصل سعر المتر المكعب من الغاز لمستوى 8.35 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية وهو مستوى لم يصله منذ الأول من أكتوبر 2007.

التحدي الأكبر للفيدرالي هو بيانات التضخم التي أقلقت المسؤولين حول العالم حيث وصل التضخم في أمريكا لمستوى 8.4% وهو أعلى مستوى له خلال 41 عاماً الماضية. وأعلى زيادة على أساس سنوي في معدل التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ ديسمبر 1981.

كما قفز مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 1.2% في شهر آذار المنصرم وهي أعلى قفزة يشهده المؤشر منذ عام 2005.

لذلك يعتبر اجتماع الفيدرالي مهم للغاية حيث سيوضح السياسة النقدية والمالية خلال الفترة القادمة والتي ستساعد المستثمرين أكثر في بناء خططهم و استثماراتهم في أسواق المال العالمية.

سعر اليورو أمام الدولار:

EURUSD

سعر أونصة الذهب:

gold

الغاز الطبيعي:

N.G

مؤشر الدولار:

DXY

 

 

شارك

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30