خبرتنا 19 عاماً

الدولار يسترجع خسائر النهار

يحتفل الصينيون يوم الاثنين بالعام الجديد وفقا للتقويم القمري. سيتم إغلاق الأسواق الصينية لمدة أسبوع، وستغلق لمدة ثلاثة أيام في هونغ كونغ ويومين في سنغافورة.

أيام عطلة في الصين، بينما تترنح الأسواق الأوروبية. ارتفع سعر صرف اليورو / دولار الى 1.1183 مع افتتاح التداولات على خلفية انهيار مؤشرات الأسهم. في حين أدى النفور من المخاطر الى ارتفاع الطلب على الذهب والين الياباني، كملاذ آمن وأصول آمنة.

من المحتمل أن الهبوط في أسعار النفط كان سببا في انهيار مؤشرات الأسهم. حيث انخفض سعر برميل برنت 2.17% عند الساعة 15:05 بتوقيت EET، ليصل 33.37$. مؤشر نيكاي-225 أغلق بارتفاع 1.10%. كاك 40 الفرنسية فقدت 2.21% لتشكل 4107,74 نقطة. وقد هبطت DAX الألمانية 2.45% الى 9058,44. وهبط مؤشر FTSE-100 البريطاني 1.76% الى 5745,40.

بقي اليورو / دولار لفترة وجيزة على مستوى 1.1183. ولكن سرعان ما أثر تثبيت جني الأرباح من تثبيت اليورو، حيث هبط اليورو / دولار الى 1.1109. الجنيه / دولار انخفض بمقدار 130 نقطة ليصل الى 1.4395 بعد أن حقق أعلى مستوى في الجلسة.

من الواضح أننا نشهد هروبا من المخاطر، حيث زاد سعر الذهب 12$، ليصل 1177$ للأونصة. ومع ذالك فنحن لا نستطيع أن نجزم بمعرفة جميع العوامل المؤثرة على تصرف الأزواج في الجلسة الأوروبية. ولتقرير سوق العمل من يوم الجمعة ضغط على اليورو والجنيه.

أما الجلسة الأمريكية فسيأثر على تداولاتها المؤشرات الأمريكية، لفراغ التقويم الاقتصادي. بلغ الجنيه / دولار دعما كبيرا في فترة ساعة. والزوج قادر على أن يبلغ مستوى 1.4465، اليورو / دولار مستوى 1.1150.

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى