ليورو يفتح على ارتفاع في جلسة التداول الآسيوية

الأمور الأساسية المؤثرة على زوج يورو/دولار أمريكي في الوقت الحالي:

- أدت القراءة الضعيفة لتقريري الناتج الإجمالي المحلي للربع الثالث والإنتاج الصناعي لشهر سبتمبر في الصين إلى التأثير على معنويات السوق خلال جلسة التداول الآسيوية.

- أدى ارتفاع التضخم المفاجئ في نيوزيلندا إلى منح الدعم للدولار النيوزيلندي.

- ما تزال رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد تصر على أن "التضخم مسألة مؤقتة إلى حد كبير."

- محضر اجتماع شهر أكتوبر للبنك المركزي الأسترالي يركد أنه لن يتم الوصول إلى المستوى المستهدف للتضخم بين 2 – 3% حتى عام 2024

- سجل الإنتاج الصناعي الأمريكي انخفاضًا غير متوقع في شهر سبتمبر

- اخترق اليورو مستوى المقاومة عند 1.1625.

- ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 إلى مستوى 4,483.40.

اختتم زوج يورو/دولار أمريكي التداول يوم أمس الاثنين، 18 أكتوبر، على ارتفاع بنسبة 0.08% ليصل إلى مستوى 1.1610. وكان الزوج قد هبط خلال جلسة التداول الآسيوية إلى مستوى 1.1572 تأثرًا بارتفاع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات. وتأثرت معنويات السوق بالقراءة الضعيفة لتقريري الناتج الإجمالي المحلي في الربع الثالث في الصين والإنتاج الصناعي لشهر سبتمبر. وجاءت نتيجة هذه البيانات مخيبة لتوقعات المستثمرين مما قلل من الطلب على الأصول ذات الحساسية للمخاطر.

وخلال جلسة التداول الأوروبية، حظي اليورو بالدعم من ارتفاع الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني. وازدادت المكاسب خلال جلسة تداول نيويورك. وتعرض الدولار الأمريكي لضغوط في أعقاب الإعلان عن قراءة ضعيفة لتقرير الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة. ويذكر أن الإنتاج الصناعي الأمريكي قد هبط بشكل مفاجئ بمقدار 1.3% في شهر سبتمبر مقارنة بتوقعات السوق التي تنبأت بارتفاع مقداره 0.2%. وبالإضافة إلى ذلك، تم تعديل قراءة شهر أغسطس إلى 0.1% بانخفاض عن القراءة الأولى التي سجلت زيادة مقدارها 0.4%. وعلى أساس سنوي، انخفض الإنتاج الصناعي من 5.66% إلى 4.6%.

وركز المستثمرون اهتمامهم أيضًا على الانخفاض في معدل استغلال طاقة الإنتاج في الولايات المتحدة والتي هبطت في شهر سبتمبر إلى 75.2% من قراءة شهر أغسطس المعدلة التي بلغت 76.2%.

وهبط عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى مستوى 1.577% في أعقاب البيانات الاقتصادية الأمريكية الضعيفة. وسجلت العملات الرئيسية ارتفاعًا على الفور. وصعد اليورو إلى مستوى 1.1623 في حين انخفض مؤشر داكس إلى مستوى 93.86.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 13:00 في المملكة المتحدة: خطاب كاثرين مان، عضوة لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني
  • الساعة 14:10 في أوروبا: خطاب فرانك إلدرسون، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي
  • الساعة 15:00 في أوروبا: خطاب فابيو بانيتا، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي
  • الساعة 15:05 في المملكة المتحدة: خطاب أندرو بايلي، محافظ البنك المركزي البريطاني
  • الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: تصاريح البناء والمنازل مبدوءة البناء (سبتمبر)
  • الساعة 18:00 في الولايات المتحدة: خطاب ماري دالي، رئيسة فرع البنك المركزي الأمريكي بسان فرانسيسكو
  • الساعة 20:15 في الولايات المتحدة: خطاب ميشيل بومان، عضوة البنك المركزي الأمريكي
  • الساعة 21:00 في الولايات المتحدة: خطاب رافائيل بوستك، رئيس فرع البنك المركزي الأمريكي بأتلانتا
  • الساعة 22:00 في الولايات المتحدة: خطاب كريستوفر والر، عضو البنك المركزي الأمريكي

الوضع الحالي 

يجري في لحظة كتابة هذا التقرير تداول العملات الرئيسية في المنطقة الإيجابية، ويتصدر الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي قائمة الأفضل أداء. ويشير ارتفاع هاتان العملتان إلى ارتفاع الإقبال على المخاطرة.

ويعكس الاتجاه الصعودي عددًا من العوامل:

1-      ارتفعت المؤشرات الآسيوية سائرة على نهج وول ستريت حيث ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 إلى أعلى مستوياته على الإطلاق بفضل النتائج القوية لأرباح الشركات في الربع الثالث.

2-      ارتفاع الأسهم الصينية على الرغم من الوضع الحرج الحالي لشركة إيفرجراند. ويذكر أن مفاوضات مجموعة إيفرجراند عملاقة التطوير العقاري الصينية لبيع حصة مقدارها 51% من شركة إيفرجراند للخدمات العقارية التابعة للمجموعة لشركة "هوبسون ديفلوبمنت" قد توقفت.

3-      تعهد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بإصلاح بروتوكول أيرلندا الشمالية لمرحلة ما بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

4-      هبوط عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات  

ويوجد اليوم عدد كبير من الخطابات التي سيلقيها مسؤولين بالبنوك المركزية. ويحث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة البنك المركزي الأمريكي على البدء في تقليص التيسير الكمي في شهر نوفمبر وسط ارتفاع التضخم. ويرى ممثلو البنك المركزي الأوروبي أن التضخم مسألة مؤقتة وأنه من المبكر جدًا تشديد السياسة النقدية. وقال أندرو بايلي يوم الأحد إن البنك المركزي البريطاني سيبدأ النظر في رفع أسعار الفائدة. ومن الصعب تحديد ما هي المفاجأة الأخرى التي يمكن أن تحدث.

التحليل الفني

نجح المشترون في اختراق منطقة المقاومة بين مستوى 1.1625 ومستوى 1.1640 مما يمهد الطريق أمام الارتفاع إلى مستوى 1.1690 (زاوية 135 درجة لمروحة جان). ويقع مستوى المقاومة التالي عند 1.1665 (الحد العلوي للقناة وزاوية 112 درجة). ويمكن أن يستمر التصحيح الصعودي حتى نهاية الشهر. وإذا واصل الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني الارتفاع بنفس وتيرة يوم أمس فإنه لن يوجد أي شيء يمكن أن يمنع الزوج من الوصول إلى مستوى 1.1690 بحلول إغلاق جلسة التداول اليوم.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30