زوج اليورو/دولار: أزواج اليورو تشهد تباطؤًا في الطلب

يجري تداول زوج اليورو/دولار اليوم الثلاثاء 5 أكتوبر ضمن اتجاه هبوطي قائم. حيث تراجعت العملة الموحدة بنحو 0.19٪ مقابل الدولار لتصل إلى مستوى 1.1598، وبنحو 0.34٪ مقابل الجنيه الإسترليني ما يضعها عند مستوى 0.8508. ومن المثير للانتباه، أن اليورو في تراجع مقابل الجنيه الاسترليني منذ 30 سبتمبر. حيث خسر اليورو نحو 1.48٪ (128 نقطة) خلال الجلسات الأربع الماضية.

في حين ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) يوم الثلاثاء، مقتربًا من أعلى مستوياته خلال 12 شهرًا والتي سجلها الأسبوع الماضي. يتداول التجار بحذر قبل تقرير الوظائف غير الزراعية يوم الجمعة، في حين أن المعنويات مقيدة أيضًا بسبب عدم اليقين المحيط بسقف الديون الأمريكية. سيتم تعليق إنفاق الميزانية الفيدرالية في 18 أكتوبر، حيث لن تتمكن وزارة الخزانة من جمع الأموال من السوق المفتوحة.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (GMT+3)

●        11:30 المملكة المتحدة: مؤشر مديري المشتريات الإنشائي (سبتمبر)

●        12:00 منطقة اليورو: مبيعات التجزئة (أغسطس)

●        15:15 الولايات المتحدة: تقرير ADP كشوف الرواتب الخاصة (سبتمبر)

●        17:30 الولايات المتحدة: تقرير حالة البترول الأسبوعي من إدارة معلومات الطاقة

الوضع الحالي

بحلول وقت كتابة هذا التقرير، يجري تداول العملات الرئيسية في منطقة سلبية. حتى الآن، شوهدت أكبر الخسائر لدى الدولار النيوزلندي (-51٪) يليه الدولار الاسترالي (-0.45٪). حيث ارتد الدولار النيوزيلندي من أعلى مستوى كان قد سجله خلال يوم اجتماع البنك الاحتياطي النيوزيلندي (RBZN) ثم تراجع بنحو 62 نقطة إلى 0.6918.

جاء ذلك بعد رفع بنك الاحتياطي النيوزلندي سعر الفائدة النقدي (OCR) بمقدار 25 نقطة أساس إلى 0.50٪ في اجتماع اليوم، بما يتماشى مع التوقعات. وقالت الهيئة التنظيمية في بيانها إنه من المتوقع سحب المزيد من حوافز السياسة النقدية بمرور الوقت، اعتمادًا على التوقعات متوسطة الأجل للتضخم والتوظيف.

بعد الإعلان عن القرار، شرع المشترون في جني الأرباح وتراجعت العملات الرئيسية وسط تراجع العقود الآجلة لمؤشر الأسهم وارتفاع عائدات السندات الامريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.573٪.

يجري تداول الزوج الرئيسي حاليًا عند 1.1577. من المحتمل أن تظل حركة السعر في سوق الفوركس منخفضة حتى نهاية الأسبوع. يترقب المستثمرون حاليا بيانات الوظائف الأمريكية لشهر سبتمبر، والتي يمكن أن تقدم أدلة حول ما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في تقليص مشتريات الأصول في نوفمبر أو تأجيل هذه الخطوة حتى ديسمبر.

أصبحت السندات أرخص وسط مخاوف من التخلف عن سداد ديون الولايات المتحدة. ويتزايد قلق المستثمرين من اقتراب 18 أكتوبر، حيث سيتم تعليق إنفاق الميزانية الأمريكية. ربما ينبغي على الكونجرس رفع أو تعليق حد الاقتراض.

وفي حين يلوح تقرير NFP يلوح في الأفق ويستحوذ على الاهتمام هذا الأسبوع، من المرجح أن المضاربون اليوم سيركز على تأثير ADP. لا يوجد ارتباط بين ADP (كشوف الرواتب الخاصة) و NFP (تقرير الوظائف غير الزراعية)، على الرغم من أن مؤشر ADP قد يؤدي إلى إحداث تقلبات حادة في حال تواجد انحراف ملحوظ عن التنبؤ الأساسي. أيضًا، يُنصح المشاركون في سوق الفوركس بمراقبة أداء مؤشرات الأسهم خلال جلسة أمريكا الشمالية. حيث من الممكن أن يؤدي أي تراجع عليها إلى اللجوء للأصول الدفاعية.

التحليل الفني

الانخفاض في زوج اليورو/دولار مقيد بمستوى تصحيح فيبوناتشي 76.4٪ للحركة الصعودية من 1.1563 إلى 1.1640. ويتعرض اليورو حاليا لضغوط قادمة من أزواج العملات المتقاطعة معه. وبالنظر إلى أن خط الزاوية 45 درجة قد تم كسره، فإن مخاطر التراجع إلى 1.1563 قائمة. هناك أمل في حدوث ارتداد من 1.1572، ولكن لا توجد ثقة في حدوث تصحيح كبير. يُظهر النموذج التصحيحي من 1.1563 تشكيل موجة معقد، لذلك نتوقع أن تستمر حركة السعر في التعزيز في نطاق 1.1560-1.1640 صعودًا حتى صدور جداول الرواتب غير الزراعية.

 

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30