ثيران اليورو يضغطون لدفع اليورو للارتفاع في جلسة التداول الآسيوية

اختتمت معظم العملات الرئيسية التداول الأسبوع الماضي في المنطقة الإيجابية. وسجل الفرنك السويسري أكبر المكاسب مقابل الدولار الأمريكي (1.48%). وأنهت العملات الأخرى الأسبوع مسجلة مكاسب أقل حيث ارتفع الجنيه الإسترليني (1.18%) ويليه اليورو (0.85%) ثم الين الياباني (0.74%) والدولار الكندي (0.70%). وعلى النقيض تمامًا، كان الانخفاض من نصيب الدولار النيوزيلندي (سالب 0.08%) والدولار الأسترالي (سالب 0.26%).

وفي يوم الجمعة، أغلق اليورو منخفضًا تأثرًا بزيادة قوة العملة الأمريكية بعد الإعلان عن بيانات اقتصادية أمريكية إيجابية. ويذكر أن إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة قد ارتفع بوتيرة أسرع مما كان متوقعًا في شهر يونيو بعد أن أدت حملات التطعيم بلقاحات كوفيد-19 بزيادة الطلب على خدمات السفر والترفيه.

واكتسب الدولار الأمريكي دعمًا إضافيًا من التصريحات التي أدلى بها رئيس فرع البنك المركزي الأمريكي في سانت لويس، جيمس بولارد، الذي زعم أن البنك المركزي الأمريكي يجب أن يبدأ تقليص برنامجه الشهري لشراء السندات في فصل الخريف من هذا العام وخفضها "بسرعة معقولة" من أجل إنهاء البرنامج خلال الشهور القليلة الأولى من عام 2022.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 09:00 في ألمانيا: مبيعات التجزئة (يونيو)
  • الساعة 09:30 في سويسرا: مبيعات التجزئة (يونيو) ومؤشر أسعار المستهلكين (يوليو)
  • من الساعة 10:30 إلى الساعة 11:30: مؤشر مديري المشتريات الصناعي (يوليو) في سويسرا وفرنسا وألمانيا ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة
  • الساعة 16:45 في الولايات المتحدة: مؤشر مديري المشتريات الصناعي (يوليو)
  • الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصادر عن معهد إدارة التوريدات (يوليو) ومؤشر الإنفاق على البناء (يونيو)
1

الوضع الحالي 

أحبط البنك المركزي الأمريكي آمال الأسواق بسبب جدوله الزمني لتقليص التيسير الكمي والذي لم يكن متشددًا بما يكفي. وهبط الدولار الأمريكي بشكل عام في السوق بعد اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، ولكن المشاركين في السوق ما يزالوا لا يعرفون ما هو الاتجاه الذي سيسلكه مؤشر الدولار الأمريكي في الفترة القادمة.

وجرى تداول العملات الرئيسية على انخفاض طفيف خلال جلسة التداول الآسيوية. وفي لحظة كتابة هذا التقرير، كان يتم تداول اليورو مقابل 1.1866. ويحوم السعر بالقرب من المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا (خط التوازن). ويظهر على الرسم البياني للإطار الزمني ساعة واحدة أن التحرك الهبوطي من مستوى 1.1909 لم يصل إلى الاكتمال حتى الآن، في حين أن الزخم الهبوطي نحو مستوى 1.1840 لم يكتمل أيضًا. ونظرً لأن اليوم هو الاثنين فإن المعنويات يمكن أن تركز على إعادة التفكير في الأسبوع الماضي.

ويوضح الرسم البياني للإطار الزمني اليومي أن هناك ميلاً إلى جانب الشراء. وحتى يمكن مواصلة الارتفاع فإنه يجب على الثيران الاختراق بقوة لمستوى 1.1900. ولا يحتاج الدببة إلا للعودة إلى قاع يوم الجمعة عند مستوى 1.1852، وسيكون الطريق ممهدًا لمواصلة الارتفاع مع مستوى مستهدف عند 1.1925 ثم مستوى 1.1950.

وسيكون أبرز الأحداث وأكثرها أهمية هذا الأسبوع هو تقرير الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30