زوج اليورو/دولار ما يزال تحت ضغوط مع استمرار الاتجاه الهبوطي

تعرض زوج اليورو/دولار لضغوط شديدة يوم أمس الاثنين، 19 يوليو. ومع ذلك فبالإضافة إلى العملة الأوروبية الموحدة، فتقريبًا جميع العملات ذات الحساسية العالية تجاه المخاطر تراجعت أمام الدولار الأمريكي يوم أمس. كما أن الأسهم والسلع الأساسية والعملات المشفرة قد اضطرت أيضًا إلى الاستسلام للضغوط.

ومن الجدير بالذكر أن الهبوط الذي شهده الزوج يوم أمس لم يكن تحركًا خطيًا وإنما كان صعودًا وهبوطًا على نحو أشبه بقطار الموت في مدينة الملاهي. فقد بدأ السعر بالقرب من مستوى 1.1805. وبحلول بداية جلسة التداول في أمريكا الشمالية هبط الزوج إلى مستوى 1.1765 متراجعًا إلى أدنى مستوياته التي بلغها يوم 5 أبريل. وأعقب ذلك ارتفاع حاد في السعر إلى مستوى 1.1825، ثم تلي ذلك انخفاض آخر إلى مستوى 1.1798 عند الإغلاق.

واليوم الثلاثاء، ما يزال الزوج يتعرض لضغوط حيث تمكن الدببة من دفع السعر للهبوط إلى مستوى 1.1772 وإن كان السعر قد ارتفع بعد ذلك إلى مستوى 1.1790. ومع ذلك، فعلى المدى المتوسط، فمنذ نهاية شهر يونيو والزوج يتم تداوله بداخل قناة هبوطية. وإذا استمر الاتجاه الحالي فإن المستوى الهبوطي التالي سيكون هو مستوى 1.1704.

1

 

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30