زوج اليورو/دولار: ارتداد اليورو إلى المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يوم

اختتم زوج اليورو/دولار التداول يوم أمس الاثنين، 7 يونيو، مرتفعًا بنسبة 0.19% ليغلق عند مستوى 1.2189. وكانت الأخبار قليلة ولذلك فإن عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات كان المحرك الرئيسي لسوق الفوركس. ولم تؤدي البيانات الاقتصادية الألمانية التي صدرت خلال جلسة التداول الأوروبية إلى تحقيق تأثير ملموس على السوق. وهبط السعر من أعلى مستوياته خلال اليوم عند مستوى 1.2202 ليصل بحلول الإغلاق إلى مستوى 1.2189.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 12:00 في ألمانيا ومنطق اليورو: مؤشر زد.إي.دبليو للمعنويات الاقتصادية (يونيو)؛ والناتج الإجمالي المحلي والتغيير في التوظيف لمنطقة اليورو (الربع الأول)

الساعة 15:30 في كندا والولايات المتحدة: الميزان التجاري (أبريل)

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مؤشر فرص العمل الجديدة ودوران العمالة (أبريل)

1

الوضع الحالي

 خلال جلسة التداول الآسيوية، استمر اليورو في هبوطه ووصل إلى مستوى 1.2176. ويتم تداول جميع العملات الرئيسية في المنطق السلبية. وفي لحظة كتابة هذا التقرير كان يجري تداول اليورو مقابل 1.2170.

ويذكر أن الانتاج الصناعي في ألمانيا في شهر أبريل قد انخفض بنسبة 1% (مقابل توقعات بارتفاع بنسبة 0.5%). وكان رد فعل اليورو بطيئًا تجاه هذه البيانات، في حين تجاهل زوج اليورو/جنيه إسترليني هذه القراءة تجاهلاً تامًا.

وبالنسبة إلى المستقبل، نحن نلاحظ في المقام الأول أن عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات قد انخفض إلى مستوى 1.552% دافعًا معه الدولار الأمريكي للهبوط. وكان من المفترض أن يحدث العكس. فإذا جاءت قراءة البيانات الاقتصادية التي ستصدر اليوم غير مخيبة لتوقعات المتداولين اليوميين ذوي عقلية المضاربة، يمكن أن نتوقع زيادة قوة اليورو مقابل الدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني. وسيكون مستوى 1.2165 نقطة دخول مناسبة. ويحظى هذا المستوى بدعم من المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يوم. وإذا لم يصمد هذا المستوى ونجح الدببة في دفع السعر للهبوط تحت مستوى 1.2160، سيتعرض اليورو لضغوط ستستمر إلى المؤتمر الصحفي الذي ستعقده رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاجارد.

وبالإضافة إلى البيانات الاقتصادية الألمانية، يترقب المشاركون في سوق الفوركس بيانات التضخم الأمريكية واجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس المقبل. وينطوي المؤتمر الصحفي الذي ستعقده رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاجارد، على مخاطر هبوطية. ونحن لا نعتقد أنها ستضيف جديدًا إلى التصريحات التي أدلت بها في الاجتماع السابق. ولا تظهر حركة السعر أن المشترين يشعرون بقلق شديد بشأن خطابها المقبل. ونحن في انتظار التصحيح إلى مستوى 1.2165. ويمكن توقع حدوث تحرك صعودي من التصحيح يستهدف مستوى 1.2222. وإذا فشل الدببة في المحافظة على ذلك المستوى، يمكن أن يتحول اهتمامهم إلى مستوى 1.2250.

الخلاصة: اختتم اليورو التداول يوم الاثنين على ارتفاع طفيف. وخلال جلسة التداول الآسيوية اليوم الثلاثاء، تخلى الثيران عن جزء من أرباحهم بسبب تحرك تصحيحي. وتجاهل المتداولون اليوميون الهبوط الذي حدث في عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات. ويمكن أن يصل التصحيح الهبوطي إلى مستوى 1.2165. ويمكن توقع حدوث تحرك صعودي من التصحيح يستهدف مستوى 1.2222. وقبل الشراء، ينبغي على المتداولين النظر إلى تحركات الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني. فهذا الزوج التقاطعي من المفترض أن يشير أيضًا إلى زيادة قوة اليورو مقابل الجنيه الإسترليني. ولا تتعجل في الدخول للشراء عند هبوط الزوج التقاطعي لأن التصحيح سيزداد حدة.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30