زوج اليورو/دولار: اليورو ينتزع ارتفاعًا لمدة 5 أيام

اختتم زوج اليورو/دولار التداول يوم الجمعة، 4 يونيو، على ارتفاع بنسبة 0.33% ليغلق عند مستوى 1.2166. ولكن بالنسبة للأسبوع بأكمله، فقد أغلق اليورو على انخفاض بنسبة 0.21%. وكان السعر قد انخفض قبيل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكية إلى مستوى 1.2104 حيث انتاب الفزع الثيران بعد الإعلان عن سلسلة من البيانات الاقتصادية الأمريكية القوية، ولذلك فإنهم قاموا ببيع اليورو توقعًا بأن قراءة تقرير الوظائف غير الزراعية ستكون قوية هي الأخرى.

وكشفت قراءة تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكية لشهر مايو أن قطاع الوظائف غير الزراعية بالاقتصاد الأمريكي قد أضاف 559 ألف وظيفة جديدة بأقل من متوسط التوقعات التي تنبأت بتسجيل 650 ألف وظيفة. وشعر المستثمرون بالإحباط وخيبة الأمل من القراءة الأساسية للتقرير، على الرغم من التحسن في المؤشرات الأخرى مثل انخفاض معدل البطالة وارتفاع متوسط الدخل في الساعة.

ونتيجة لذلك، شهد يوم الجمعة هبوط مؤشر الدولار الأمريكي وعائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، مما منح الدعم للعملات الرئيسية ولارتفاع سعر صرف اليورو إلى مستوى 1.2185.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 10:30 في المملكة المتحدة: مؤشر هاليفاكس لأسعار المنازل (مايو)

الساعة 11:30 في منطقة اليورو: مؤشر سينتكس لثقة المستثمرين (يونيو)

الساعة 21:00 في الولايات المتحدة: التغيير في ائتمان المستهلكين (أبريل)

1

الوضع الحالي

يجري في لحظة كتابة هذا التقرير تداول اليورو عند مستوى 1.2147. ودخلت العملات الرئيسية في المنطقة السلبية قبل فتح جلسة التداول الأوروبية. ورفض المشاركون في السوق مواصلة التحرك الصعودي الذي أعقب الإعلان عن تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكي.

وهبطت طلبيات المصانع الألمانية بنسبة 0.2% في أبريل مقارنة بالتوقعات التي تنبأت بارتفاع بنسبة 1%، وبانخفاض أيضًا عن قراءة الشهر السابق التي سجلت 3.9%. ولم تؤدي هذه الأخبار إلى إلقاء الضغوط على اليورو. وكان سعر زوج اليورو/دولار قد هبط إلى مستوى 1.2147 متمشيًا مع التصحيح بعد مكاسب يوم الجمعة. ومع ذلك، تكبد الجنيه الإسترليني خسائر في ظل مواصلة الارتفاع في زوج يورو/جنيه إسترليني.

ويسجل عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات حاليًا 1.57% حيث يترقب المشاركون في السوق الأخبار الجديدة. وسيكون اجتماع البنك المركزي الأوروبي والمؤتمر الصحفي الذي يليه لرئيسة البنك كريستين لاجارد يوم الخميس أهم حدث هذا الأسبوع بالنسبة لليورو. ومن غير المتوقع أن يعلن البنك المركزي الأوروبي عن أي مفاجآت، ولذلك فاذا لم يغير المتداولون نظرتهم إلى تقرير الجمعة للوظائف غير الزراعية الأمريكية، يبدو أن الاتجاه الصعودي لليورو في طريقه للاستمرار.  

وفي الوقت الحالي، يحتاج الثيران إلى الدفاع عن مستوى 1.2130 (زاوية 45 درجة، 2)، حيث إنهم لم ينجحوا في العودة إلى مستوى 1.2210 يوم الجمعة. وتشير خطوط المتوسط المتحرك إلى الهبوط، مما يعني أن دفع دببة اليورو السعر للهبوط سيكون أسهل من دفع الثيران السعر للارتفاع.

ويحوم الزوج حول خط التوازن (المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يوم)، ولذلك فما لم يقم الثيران بالتحرك فإن السعر يمكن أن يهبط إلى مستوى 1.2097 (3). وعلى أي حال، فمن المنطقي متابعة تحركات عوائد سندات الخزانة الأمريكية. فإذا واصلت أسعار السندات ارتفاعها، فسوف يسير اليورو على نهجها ويواصل الصعود هو الآخر.

وعلى الأطر الزمنية الأطول، تقع المقاومة عند مستوى 1.2350. وسيكون الطريق بعد ذلك ممهدًا للثيران للارتفاع إلى مستوى 1.2430. ويقع مستوى الدعم التالي عند مستوى 1.1965.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30