زوج اليورو/دولار: الثيران يتطلعون لتعويض خسائر الأمس

اختتم زوج اليورو/دولار التداول يوم أمس الأربعاء، 26 مايو، على انخفاض بنسبة 0.46% ليصل إلى مستوى 1.2192. وحاول المشترون التمسك بمستوى 1.2230 ولكن البائعين اخترقوا هذا الخط الدفاعي وسط انعكاس صعودي حاد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية. وكان عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات قد ارتفع من 1.550% إلى 1.584%. ونظرًا لأن المفكرة الاقتصادية كانت خالية من الأحداث المهمة فإن المشاركين في السوق حاولوا الاسترشاد بعائد السندات لأجل 10 سنوات لمعرفة إلى أين يتجه مؤشر الدولار الأمريكي.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: الناتج الإجمالي المحلي (الربع الأول)، طلبات السلع المعمرة (أبريل)، التقرير الأسبوعي لطلبات إعانة البطالة الأولية
  • الساعة 17:30 في الولايات المتحدة: مبيعات المنازل المعلقة (أبريل)
1

الوضع الحالي

يجري في لحظة كتابة هذا التقرير تداول اليورو مقابل 1.2200. وبعد أن تم اختراق خط التوازن، انخفض السعر إلى زاوية 67 درجة (4) عند مستوى 1.2184. وحظي انخفاض زوجنا الرئيسي بالدعم من الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني والذي عاد إلى التصحيح بعد الارتفاع الحاد يوم 25 مايو.

وفي جلسة التداول الآسيوية، انخفض اليورو إلى مستوى 1.2175 ثم عاود الارتفاع إلى مستوى 1.2202. ويجري تداول العملات الرئيسية في المنطقة الإيجابية. وما يزال الدولار النيوزيلندي يتصدر قائمة أفضل العملات أداء في سوق الفوركس في ظل الطلب القوي على الدولار النيوزيلندي في أعقاب اجتماع البنك المركزي النيوزيلندي أمس والذي ألمح فيه البنك إلى زيادة سعر الفائدة في شهر سبتمبر.

ويكتنف الغموض عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات والتي سرعان ما ارتفعت إلى 1.584%. ويسجل العائد في الوقت الحالي 1.576% ويقترب من مستوى مقاومة رئيسي. وإذا لم يستطع مستوى 1.583% الصمود، سيستمر الارتفاع إلى مستوى 1.608%. وسيتم ترجمة العوائد القوية في صورة ارتفاع للدولار الأمريكي وانخفاض في اليورو لبصل الزوج إلى مستوى 1.2160.

وتستمد العملة الأوروبية الموحدة الدعم الآن من أزواج اليورو التقاطعية باستثناء زوج اليورو/دولار نيوزيلندي، ولذلك فإنه لا يوجد رد فعل على الارتفاع في عائد السندات. ومن وجهة النظر الفنية، يبدو الزوج مستعدًا لمواصلة الصعود إلى مستوى 1.2230 (3).

ومن المستحسن للمشاركين في سوق الفوركس التركيز اليوم على تقرير الناتج الإجمالي المحلي للربع الأول في الولايات المتحدة. وسيؤثر هذا التقرير الاقتصادي تأثيرًا كبيرًا على السوق إذا تم تعديل قراءته الأولى.

وينبغي أيضًا ملاحظة أن بيانات التضخم في الولايات المتحدة سيتم الإعلان عنها غدًا الجمعة. ويذكر أن يوم الاثنين المقبل الموافق 31 مايو سيكون عطلة في الولايات المتحدة احتفالاً بيوم الذكرى، وهو عطلة وطنية إحياء لذكرى الجنود الأمريكيين الذين ضحوا بأرواحهم في جميع الحروب في تاريخ الولايات المتحدة. ونحن نتوقع حدوث تقلبات مرتفعة غدًا الجمعة بسبب عطلة نهاية الأسبوع الطويلة في الولايات المتحدة.

الخلاصة: انخفض زوج اليورو/دولار إلى مستوى 1.2183 تأثرًا بالارتفاع الذي سجله عائد سندات الخزانة الأمريكية، في حين يجري تداول العملات الرئيسية في المنطقة الإيجابية ويحاول الثيران تعويض الخسائر التي تكبدوها أمس قبيل الإعلان عن قراءة تقرير الناتج الإجمالي المحلي للربع الأول في الولايات المتحدة. ومن وجهة النظر الفنية، يبدو الزوج مستعدًا لمواصلة الصعود إلى مستوى 1.2230. ومع ذلك فإن ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية يعيق حركة السعر.

ومن المتوقع أن تكون هناك تقلبات مرتفعة غدًا بعدما يتم الإعلان عن قراءة مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي ونظرًا لعطلة نهاية الأسبوع الطويلة بمناسبة الاحتفال بيوم الذكرى في الولايات المتحدة.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30