زوج اليورو/دولار: اليورو يسد فجوة الجنيه الإسترليني وسط ارتفاع زوج اليورو/الجنيه الإسترليني

أغلق زوج اليورو/دولار على ارتفاع في يوم الاثنين 19 أبريل، بزيادة 0.46٪ وصولًا بالسعر إلى مستوى 1.2036. بينما سجل الدولار انخفاضًا ليصل إلى أدنى مستوى له خلال سِت أسابيع مقابل العملات الرئيسية الأخرى، في حين اتسع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى نسبة 1.61٪.

وجاء تراجع الدولار في ظل غياب تدفق جديد يدعم العملة في حين نمت رغبة المتداولين في المخاطرة على نحوٍ مفاجئ. وكان الجنيه الاسترليني هو المحرك الرئيسي لسوق الفوركس، حيث ارتفع بمقدار 183 نقطة مقابل الدولار من مستوى 1.3810 ليصل إلى 1.3993. وقد يُعزى هذا الارتفاع  إلى رفع قيود الإغلاق العام في المملكة المتحدة (12 أبريل)، بالإضافة إلى اتفاقية التجارة التي تمت الموافقة عليها مع الاتحاد الأوروبي (15 أبريل). حيث تأمل بروكسل أن تساعد هذه الخطوة في تعزيز علاقة الكتلة مع بريطانيا العظمى.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (GMT+3)

23:30 الولايات المتحدة: تقرير حالة البترول الأسبوعي من API

1

الوضع الحالي

سجل اليورو ارتفاعًا إلى مستوى 1.2074 خلال جلسة التداول الاسيوية. وفي وقت كتابة هذه السطور، كانت العملة الموحدة تتداول عند مستوى 1.2080. ونظرًا لعدم فهم الأسباب الأساسية التي أدت إلى انخفاض مؤشر الدولار، فلا توجد طريقة للتنبؤ بمدى نشاط المشترين لهذا اليوم. وفي نفس الوقت، يتصدر قائمة الرابحين كل من الدولار الاسترالي والدولار النيوزيلندي. وسجل الدولار الأسترالي ارتفاعًا بعد صدور محضر اجتماع السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الأسترالي.

كما استأنف الجنيه الاسترليني صعوده بفضل ظهور بيانات من الاقتصاد الكلي إيجابية، حيث أفاد مكتب المملكة المتحدة للإحصاءات الوطنية بأن معدل البطالة الرئيسي في البلاد انخفض إلى نسبة 4.9٪ في شهر فبراير، منخفضًا من نسبة 5.0٪ المسجلة سابقًا.

وعلى الإطار الزمني لكل ساعة، نلاحظ أن حركة السعر تشكل قمم على طول خط U2 (انحراف بنسبة 0.62٪ عن المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 55 يومًا. ولا يزال اليورو يتمتع بمجال إضافي لمواصلة الاتجاه الصعودي، على الرغم من أن حركة السعر تشير إلى تصحيح هبوطي وشيك. كما نجد أن زوج اليورو/الجنيه الإسترليني آخذ في الارتفاع، لذلك يمكن أن تتشكل 4 أو 5 قمم بدعم من التقاطعات.

وبالتطلع للمستقبل القريب، من المنطقي توقع انعكاس هبوطي إلى مستوى 1.2019 (زاوية 45 درجة) وسط ارتفاع عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات، والتي ارتفعت إلى نسبة 1.63٪. كما نلاحظ تغير اتجاه مشتري الذهب نحو سندات الخزانة الأمريكية. حيث نلاحظ أن عوائد كل من الذهب و سندات الخزانة الأمريكية في تراجع، مع تراجع المعدن الثمين من 1,790 دولارًا أمريكيًا إلى 1,765 دولارًا للأونصة. وفي حال اتخذت العوائد اتجاهًا صعوديًا مستمرًا، فسيتعين على العملات الرئيسية أن تتراجع أيضًا.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30