زوج اليورو/دولار: اليورو يسترجع مكاسبه بفضل تراجع سندات الخزانة الأمريكية

حقق زوج اليورو/دولار مكاسبًا يوم الاثنين، 5 أبريل، مرتفعًا بنحو 0.42٪ إلى مستوى 1.1811. وعلى الرغم من أن بداية جلسة التداول الأوروبية شهدت انخفاض اليورو إلى مستويات 1.1738 بسبب التراجع الحاد لزوج اليورو/جنيه إسترليني، والذي جاء مدفوعًا بحركة مستمدة من ملاحظات من رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" بأن الخطوة 2 من الخطة المفصلة للخروج من جائحة فيروس كورونا من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من 12 أبريل.

ولكن اليورو قلّص جميع خسائره وسط الضعف العام للدولار الأمريكي بعد صدور مؤشر مدراء المشتريات الخدمي في الولايات المتحدة. وجاءت نقطة البيانات هذه في أعقاب تقرير مؤشر مدراء المشتريات التصنيعي القوي وتقارير الوظائف. وقد ارتفع الطلب على الأصول عالية المخاطر مع عودة الاقتصاد الأمريكي إلى مساره الصحيح.

ارتفع مؤشر ISM ومؤشر مدراء المشتريات الخدمي لشهر مارس إلى 63.7، من 55.3 في فبراير (مقابل 58.3 المتوقعة). في حين ارتفع التوظيف في قطاع الخدمات إلى 57.2، مقارنة بنحو 52.7 في الشهر السابق. وقد ارتفعت حركة السعر إلى مستوى 1.1819 على خلفية زيادة الرغبة في المخاطرة. واكتسب اليورو دعمًا إضافيًا من انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (GMT+3)

●        11:30 منطقة اليورو: ثقة مستثمر سينتكس (أبريل)

●        12:00 منطقة اليورو: معدل البطالة (فبراير)

●        17:00 الولايات المتحدة: تقرير الوظائف الشاغرة واستبيان القوة العاملة (فبراير)

1

الوضع الحالي

يجري تداول جميع العملات الرئيسية في المنطقة الحمراء مقابل الدولار الأمريكي صباح يوم الثلاثاء. وفي وقت كتابة هذه السطور، يتم يتداول اليورو عند مستوى 1.1798. ويبدو أن حركة السعر على الزوج تشهد تصحيحًا هبوطيًا بعد مكاسب يوم أمس. وقد يستمر التصحيح حتى افتتاح جلسة تداول أمريكا الشمالية.

بالنظر إلى أن أزواج اليورو يتم تداولها في المنطقة الإيجابية، فإن التصحيح الهبوطي قد يستهدف مستوى 1.1785. مع ذلك، في حال شرع المتداولون في تعزيز بيع العملة الموحدة، قد يعمل هذا على دفع التصحيح حتى مستويات 1.1767.

والجدير بالذكر أن اليورو يتعرض لضغوط بسبب عمليات الإغلاق الجديدة. وفي هذه المرحلة، لا يزال من غير المعروف ما إذا كانت إجراءات الاحتواء سيتم إلغاءها أو تمديدها في الوقت المحدد. كما أن الأجندة الاقتصادية لليوم لا تُظهر أي أخبار محركة للسوق، وبالتالي فإن السوق سيكون مدفوعًا بديناميكية سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أو بأداء مؤشرات الأسهم، بالإضافة إلى آخر الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا.

ومنذ افتتاح جلسة التداول الأوروبية، ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.170٪ ، هذا من شأنه أن يشجع المشترين على جني الأرباح من صفقات الشراء. مع ذلك، قد يستهدف المشترون الدعم الممتد بزاوية 112 درجة (عند مستوى 1.1839).

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30