زوج اليورو/دولار: انخفاض اليورو تأثرًا بهبوط سندات الخزانة الأمريكية

هبط اليورو بنسبة 0.25% إلى مستوى 1.1764 مقابل الدولار الأمريكي يوم أمس الاثنين الموافق 29 مارس. وتأرجحت حركة السعر بداخل نطاق يوم الجمعة بين مستوى 1.1762 ومستوى 1.1805. وعجز الثيران عن الاستفادة من ارتفاع الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني. وكانت العملة الأوروبية الموحدة تتعرض لضغوط بالفعل بسبب عمليات الإغلاق في الاتحاد الأوروبي، بينما زاد الهبوط نتيجة لزيادة الإقبال على الدولار الأمريكي (باعتباره من أصول الملاذ الآمن) بعد مخاوف بشأن خسائر فادحة محتملة نتيجة تخلف صندوق تحوط أمريكي، والذي يحمل اسم "أركيجوس كابيتال"، عن تلبية طلبات تغطية الهامش.

وكانت لبنوك كبرى مثل كريدي سويس ونومورا وجولدمان ساكس ومورجان ستانلي كميات ضخمة من الأسهم في صندوق التحوط هذا. وبلغ الحجم الكلي للأسهم المباعة 20 مليار دولار. وقد تم بيعها من خلال تجاوز ساحات التداول. وتجاهلت مؤشرات الأسهم الأمريكية هذه المسألة، وإن كان قطاع البنوك قد هبط بنسبة 0.89%. وتراجع سهم مورجان ستانلي بنسبة 2.63% ليصل إلى 77.88 دولار. وعلى النقيض، أظهر سوق الدين رد فعل قوي حيث ارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.762%. وقد وصل العائد إلى هذا المستوى المرتفع الجديد بفضل المخاوف المتعلقة بالتضخم في الولايات المتحدة.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (توقيت جرينتش +3)

الساعة 12:00 في منطقة اليورو: المعروض النقدي M3 وإقراض القطاع الخاص (مارس)

الساعة 15:00 في ألمانيا: مؤشر أسعار المستهلكين (مارس)

الساعة 16:00 في الولايات المتحدة: مؤشر ستاندرد آند بورز/كيس شيلر لأسعار المنازل (يناير)

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مؤشر ثقة المستهلك (مارس)

1

الوضع الحالي 

يجري تداول اليورو في وقت كتابة هذا التقرير عند مستوى 1.1747. وكان حاجز الدعم عند مستوى 1.1760 قد صمد لمدة أربعة أيام ونصف. وهبط زوج اليورو/دولار إلى مستوى 1.1741 تأثرًا بالانخفاض الذي تعرضت له أزواج اليورو التقاطعية. ومن الجدير بالذكر أن الدولار النيوزيلندي والدولار الأسترالي قد سجلا ارتفاعًا بنسبة 0.13%. وكان الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي قد عادا إلى أعلى مستوياتهما في اليوم خلال بداية جلسة التداول الآسيوية ولكنهما يتحركان هبوطيًا الآن جنبًا إلى جنب مع عملات أخرى.

ويبدو التراجع طفيفًا مما يعني أنه لا يوجد في الوقت الحالي هروب جماعي من الأصول الحساسة للمخاطر في سوق الفوركس. ويرجع سبب زيادة التأثر السلبي لليورو إلى الارتفاع اليومي في عدد حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في الاتحاد الأوروبي. وتشعر المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل بالتوتر نتيجة عدم قدرتها على تغيير الوضع الحالي في حين تدرس فرنسا فرض قيود مشددة.

وإذا اشتد الهبوط في أسعار سندات الخزانة الأمريكية فإن مؤشر الدولار الأمريكي سيرتفع بشكل أسرع. ويقع أقرب مستوى دعم لليورو عند 1.1730 بينما يقع المستوى التالي عند 1.1635. وحتى يمكن القضاء على المعنويات الهبوطية تجاه اليورو فإنه يجب على المشترين دفع السعر للارتفاع فوق مستوى 1.18 قبل الإغلاق.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30