زوج اليورو/دولار: اليورو يستعيد استقراره وسط ارتفاع أزواج الفوركس مجددًا

تم تداول زوج اليورو/دولار يوم الخميس 25 مارس على نحو هبوطي (بنسبة 0.41٪ عند مستوى 1.1762). حيث تراجع اليورو بضغط من المخاوف المتعلقة بالموجة الثالثة من فيروس كورونا في جميع أنحاء أوروبا وتمديد عمليات الإغلاق العام في عدد من البلدان حتى شهر أبريل. كما تعرضت العملة الموحدة إلى ضغط إضافي من جانب المكاسب الواسعة في الدولار الأمريكي حيث فاقم ذلك من تردد المتداولين بشأن شراء الأصول الحساسة للمخاطر.

يراهن المستثمرون أيضا على أن تعافي منطقة اليورو سيتعثر عن اللحاق بالانتعاش الذي بدأت تشهده الولايات المتحدة بسبب الموجة الثالثة من الوباء التي تضرب القارة العجوز وفي ظل الطرح البطيء للقاح لديها. كما تجاهل المشاركون في السوق يوم أمس تقرير الاقتصاد الكلي الذي أظهر أن عدداً أقل من الأمريكيين قد قدموا مطالبات بطالة جديدة في الأسبوع الماضي. وعلاوة على ذلك، أظهر التقدير الثالث أن الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي قد ارتفع بنسبة 4.3٪ على أساس سنوي في الربع 420. يأتي هذا الرقم بعد قراءة 4.1٪ التي تم رصدها الشهر الماضي، لكنه لا يزال أقل من نسبة 33.4٪ في الربع الثالث بهامش مرتفع.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (GMT + 3)

●        12:00 ألمانيا: مؤشر مناخ الأعمال IFO، التوقعات والظروف الحالية (مارس)

●        15:30 الولايات المتحدة: الدخل الشخصي والإنفاق الشخصي (فبراير)، الميزان التجاري (فبراير)

●        17:00 الولايات المتحدة: ثقة المستهلك في ميشيغان (مارس)

●        20:00 الولايات المتحدة: عدد منصات النفط الأسبوعية من شركة بيكر هيوز

1

الوضع الحالي

تمكن المشترون من الحفاظ على المستوى الرئيسي لليورو البالغ 1.1800 ما قبل جلسة أمريكا الشمالية. ولكن بعد كسر هذا المستوى، تراجعت حركة السعر إلى مستوى 1.1762. وتعزز ضعف اليورو مقابل الدولار نتيجة للانخفاض الحاد على زوج اليورو/الجنيه الإسترليني. كما انتهى الأمر باليورو في موقف ضعيف يوم أمس، مع هيمنة مشاعر النفور من المخاطرة بين المستثمرين. وأيضًا بجنى المتداولين للأرباح من صفقات الشراء على الزوج، مما أثر بشكل سلبي على زوج اليورو/دولار  الرئيسي. وفي النتيجة، انتهى الأمر بدفع العملة الموحدة في المنطقة الحمراء، بينما أغلق الجنيه الإسترليني في المنطقة الإيجابية.

وبعد تراجع اليورو/الجنيه الاسترليني من مستوى 0.8641 إلى 0.8556 (بفارق -85 نقطة)، بدأ التصحيح الصعودي على الزوج، والذي مرّ عبر الدعم عند مستوى 0.8545، لذلك من المحتمل ان نرى هبوطًا آخر قبل تحقيق التصحيح الصعودي لأي مكاسب.

يجري تداول معظم العملات اليوم مقابل الدولار الأمريكي في المنطقة الإيجابية. مع كون صدارة قائمة الرابحين لليوم من نصيب الاسترالي (+ 0.48٪) والنيوزيلندي (+ 0.37٪). وفي غضون ذلك، تشهد أزواج العملات الأخرى أداءً متبايناً. وفي وقت كتابة هذه السطور، يجري تداول اليورو عند مستوى 1.1778. وفي حال لم تتسبب السلطات البريطانية والاتحاد الأوروبي بإحداث بلبلة في الأسواق عبر طرح نوبة أخرى من نشر الخوف بشأن فيروس كورونا، فمن المتوقع تعافي اليورو إلى مستوى 1.1800 بحلول إغلاق السوق اليوم. وإذا ما واصل زوج اليورو/الجنيه الاسترليني تصحيحه، فسوف يتعافى اليورو بوتيرة أسرع مقابل الدولار.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30