زوج اليورو/دولار: يتراجع المشترون لمستوى دعم اليوم السابق عند 1.2130

سجلت عملة اليورو تراجعًا يوم الخميس 14 يناير مع إغلاق السعر على انخفاض بنحو 0.04٪ عند مستوى 1.2152. في حين شهدت الأسواق تقلبات حادة خلال جلسة التداول الأوروبية، وجلسة التداول لأمريكا الشمالية كذلك.

كما تعرضت العملة الموحدة لضغط حاد بسبب تراجع الأداء لزوج اليورو/جنيه إسترليني، بالإضافة إلى عدم اليقين السياسي في إيطاليا. حيث قام رئيس الوزراء الإيطالي السابق "ماتيو رينزي" بسحب حزبه "إيطاليا فيفا" من الائتلاف الحاكم في البلاد، يوم الأربعاء، بسبب الخلاف بشأن استجابة الحكومة الاقتصادية لجائحة كورونا.

وخلال جلسة تداول أمريكا الشمالية، عاد سعر اليورو للانتعاش من مستويات 1.2111 صعودًا لمستوى 1.2179 عقب تراجع مؤشر الدولار الأمريكي. ولعل الفضل في هذه المكاسب يعود لقيام الرئيس الأميركي المنتخب "جو بايدن" بالكشف عن خطة إنقاذ اقتصادي، بالإضافة إلى خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول". كما تعززت قوة اليورو بفضل ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

صرّح "باول" أن البنك المركزي لن يرفع أسعار الفائدة في أي وقت قريب، ونفى التكهنات حول نية الاحتياطي الفيدرالي بتقليص مشتريات السندات على المدى القريب.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (GMT + 3)

●        13:00 منطقة اليورو: الميزان التجاري (نوفمبر)؛ متتبع إجمالي الناتج المحلي الشهري NIESR (ديسمبر)

●        الساعة 16:30: الولايات المتحدة: تجارة التجزئة (ديسمبر)؛ مؤشر أسعار المنتجين (ديسمبر) ومؤشر إمبراطورية ولاية نيويورك (يناير)

●        13:00 بريطانيا العظمى: تقرير الناتج المحلي الإجمالي الشهري للمعهد الوطني للبحوث الاقتصادية (ديسمبر)

●        17:15 الولايات المتحدة: الإنتاج الصناعي (ديسمبر)

●        18:00 الولايات المتحدة: توقعات المستهلك في ميتشيجان (يناير) ومخزونات الشركات (نوفمبر)

●        21:00 الولايات المتحدة: عدد منصات النفط الأسبوعية من شركة بيكر هيوز

1

الوضع الحالي

لم يطرأ تغيير كبير على زوج اليورو/دولار. فخلال جلسة التداول الأوروبية، تراجع السعر لمستويات 1.2111، ليرتد بعد ذلك في جلسة  تداول أمريكا الشمالية إلى أعلى مستوياته لليوم عند 1.2179. حيث جاء انتعاش سعر اليورو من مستوى 1.2111، بعد أن شهد زوج العملة الموحدة اختراقًا كاذبًا للدعم الأفقي عند مستوى 1.2130. كما فشل المشترون في العودة فوق خط الاتجاه (عند مستوى 1.2180)، وشهدت زوج العملة حركة هبوطية استهدفت الدعم السابق عند مستوى 1.2130.

في حين جرى تداول معظم العملات الرئيسية في المنطقة الحمراء خلال جلسة التداول الآسيوية. حيث أن الدولاران، الأسترالي والنيوزيلندي، كانتا العملتان الأضعف أداءً. يُعزى ذلك إلى ضجر المستثمرين من المخاطرة، وهو ما عرّض العملة الموحدة أيضًا لمزيد من الضغوط.

فهناك الكثير السلبية تُحيط بعملة اليورو: بدءًا بتسبب قرار "رينزي" في أزمة حكومية قد تستمر لعدة أسابيع. وإصرار المستشارة ميركل على تشديد الإغلاق. مع تقلص الاقتصاد الألماني بنسبة 5٪ في عام 2020 بعد 10 سنوات من النمو المتواصل. وبالنظر إلى أن اليوم هو الجمعة، فمن المتوقع أن نرى تقلبات أكثر حدة في الأسواق.

وفي الوقت الحالي، تتراوح أسعار زوج اليورو/دولار في نطاق 1.2106 إلى 1.2165. وفي ضوء جميع العوامل المذكورة أعلاه، فمن الممكن أن يهوي السعر بكل سهولة لأدنى مستوى لليوم داخل نموذج الوتد الهابط. سيحتاج المشترون إلى التعزيز (التجميع والتداول جانبيًا) والحفاظ على السعر فوق مستويات 1.2170 من أجل التغلب على المشاعر الهبوطية.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30