زوج اليورو/دولار: الزوج يواجه مقاومة عند مستوى 1.1760 خلال التصحيح

انخفض زوج اليورو/دولار يوم أمس الأربعاء، 28 أكتوبر، حيث تراجع اليورو بنسب 0.42% ليصل إلى مستوى 1.1746. وجاء الانخفاض الحاد لليورو يوم أمس بسبب توقعات بفرض إجراءات جديدة للعزل والإعلاق في فرنسا وألمانيا. وشهدت أسواق الأسهم والمؤشرات والذهب والنفط تراجعًا حادًا في ظل زيادة الإقبال على تجنب المخاطر. وهبط مؤشرات الأسهم الأمريكية الكبرى بما يقرب من 4% في حين انخفض النفط بنسبة 5% وتراجع الذهب بنسبة 2.17%.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن عن فرض إجراءات الإغلاق في كاف أنحاء بلاده اعتبارًا من يوم 30 أكتوبر إلى يوم 1 ديسمبر، وفرضت أنجيلا ميركل ما يطلق عليه اسم "الإغلاق المخفف" في المانيا والذي سيسري اعتبارًا من 2 نوفمبر. وبعد وقت قليل من الإعلان عن هذه الأخبار، بدأ رد فعل المشاركين في السوق في الهدوء. وأدى ما سبق إلى دفع جميع الأسواق إلى التحرك في مسار تصحيحي.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 11:55 في ألمانيا: معدل البطالة والتغير في البطالة (أكتوبر)

الساعة 12:30 في المملكة المتحدة: المعروض النقدي M4، الموافقات على قروض الرهن العقاري والإقراض (سبتمبر)

الساعة 13:00 في منطقة اليورو: مؤشر ثقة المستهلكين (أكتوبر)

الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: معدل نمو الناتج الإجمالي المحلي، مؤشر أسعار الناتج الإجمالي المحلي (الربع الثالث)؛ التقرير الأسبوعي لطلبات إعانة البطالة الأولية

الساعة 15:45 في منطقة اليورو: قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن سعر الفائدة

الساعة 16:00 في ألمانيا: مؤشر أسعار المستهلكين (أكتوبر)

الساعة 16:30 في منطقة اليورو: المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مبيعات المنازل المعلقة (سبتمبر)

1

الوضع الحالي

في يوم الأربعاء، تمكن البائعون من اختراق مستوى دعم قوي في أعقاب تقارير أفادت فرض إجراءات عزل وإغلاق جديدة في فرنسا وألمانيا. وتوقف الهبوط عند خط زاوية درجة 112- 135 درجة. وعلى الرغم من أن هذه المنطقة هي منطقة انعكاسية ولكن الارتفاع كان ضعيفًا نظرًا لأن الأزواج التقاطعية كان يتم تداولها على انخفاض بعد الأخبار المتعلقة بالبريكست. ويذكر أن المفاوضين من بريطانيا والاتحاد الأوروبي قد أحرزوا تقدمًا هذا الأسبوع في تسوية بعض نقاط الخلاف الرئيسية في محادثات البريكست، مما أعاد الأمل في التوصل إلى اتفاق في أوائل نوفمبر. ونتيجة لذلك، ارتفع الجنيه الإسترليني بمقدار 97 نقطة ليصل إلى 1.3013 مقابل الدولار الأمريكي.

وفي وقت كتابة هذا التقرير، يجري تداول زوج جنيه إسترليني/دولار أمريكي عند مستوى 1.3023. وتمكن المشترون من تعويض أكثر من 70% من خسائر يوم أمس، ولذلك فإننا نعتقد أن الأجواء مهيئة لتسجيل مزيد من الارتفاع حتى مستوى 1.3060.

وخلال جلسة التداول الآسيوية، شهد الدولار الأمريكي تراجعًا في السوق بشكل عام، في حين كان اليورو مستقرًا بداخل نطاق ضيق. ويجري تداول زوج اليورو/دولار عند مستوى 1.1755 بعد أن استعاد اليورو 40 نقطة من مستوى 1.1718. 

ويترقب المشاركون في السوق الآن نتيجة اجتماع البنك المركزي الأوروبي والمؤتمر الصحفي لرئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد. ومن الصعب تحديد ما هو البرنامج الذي سيتبناه البنك المركزي الأوروبي خلال الموجة الثانية من وباء فيروس كورونا. وبالنظر إلى التحليل الفني، يمكن أن يصعد الزوج إلى مستوى 1.1780 (خط التوازن) في إطار التصحيح. وبالنظر إلى الرسم البياني اليومي، ما تزال حركة السعر فوق خط الاتجاه، ولذلك فإن التصحيح الصعودي قد يزداد قوة بسبب عوامل فنية. وسيؤدي مستوى 1.1772 (خط درجة 45) بدور مستوى المقاومة المؤقتة.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30