زوج اليورو/دولار: التداول يفتح بشكل ضعيف

اختتمت جميع العملات الرئيسية الأسبوع على ارتفاع مقابل الدولار الأمريكي. وكانت أكبر المكاسب من نصيب الدولار النيوزيلندي (1.26%). وسجلت بقية العملات الرئيسية مكاسب أصغر وعلى رأسها اليورو (1.23%) ويليه الفرنك السويسري (1.21%) ثم الجنيه الإسترليني (0.97%) فالدولار الأسترالي (0.81%) ثم الين الياباني (0.66%) وأخيرًا الدولار الكندي (0.47%).

وكان زوج اليورو/دولار قد أغلق يوم الجمعة على ارتفاع بنسبة 0.34%، في حين اختتم الجنيه الإسترليني اليوم على انخفاض بنسبة 0.28%. وخسر الجنيه الإسترليني جميع مكاسبه في أعقاب الإعلان عن قراءة مؤشري مديري المشتريات بقطاعي الخدمات والصناعة التحويلية في بريطانيا لشهر أكتوبر. وهبطت قراءة مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات إلى 52.3 من 56.1، في حين انخفضت قراءة مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية إلى 53.3 من 54.1.

وحدد زوج اليورو/دولار المسار في جلسة التداول الأوروبية منذ البداية، حيث ارتفع سعر الزوج عقب الإعلان عن القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية في ألمانيا والتي سجلت في شهر أكتوبر 58 بارتفاع كبير عن التوقعات التي تنبأت بتسجيل 55.1 وإن كان مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات قد سجل انخفاضًا. وحظي اليورو بدعم إضافي من بيانات الاقتصاد الكلي الأوروبية حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية لشهر أكتوبر في منطقة اليورو إلى 54.4 من 53.7.

وعند إغلاق التداول يوم الجمعة، ارتفع زوج اليورو/دولار إلى مستوى 1.1865 في حين هبط كل من الجنيه الإسترليني والذهب. وحافظ اليورو على ارتفاعه أمام أزواجه التقاطعية والتي شهدت إقبال المتداولين على شراء اليورو بعد الإعلان عن بيانات الاقتصاد الكلي الإيجابية. 

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 12:00 في ألمانيا: مؤشر أي.إف.أو لمناخ الأعمال ومؤشر أي.إف.أو للتوقعات والظروف الحالية (أكتوبر)

الساعة 14:00 في ألمانيا: التقرير الشهري للبنك المركزي الألماني

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مبيعات المنازل الجديدة (سبتمبر)

الساعة 18:30 في سويسرا: خطاب توماس جوردان، رئيس البنك المركزي السويسري

1

الوضع الحالي

هبطت العملات الرئيسية إلى المنطقة السلبية خلال جلسة التداول الآسيوية اليوم تأثرًا بعدم إحراز أي تقدم في محادثات الحزمة الاقتصادية التحفيزية في الولايات المتحدة. وما يزال السياسيون يواصلون خلق بيئة توحي بأن عملية المحادثات تشهد تقدمًا في حين أنهم يقومون بإخفاء حقيقة الأمور عن المشاركين في الأسواق المالية.

وفي الوقت نفسه، ما يزال باء فيروس كورونا ينتشر في أرجاء أوروبا والولايات المتحدة بمعدل ينذر بالخطر. وكانت كل من إسبانيا وإيطاليا قد أعلنتا مؤخرًا عن قيود جديدة على التنقل.

وفي ظل أن موسم البرد والإنفلونزا الذي يشهده فصل الشتاء قد اقترب، سيكون من الصعب على السلطات التصدي للوباء. وسيؤدي التدهور في البيئة الوبائية إلى إحداث تأثير سلبي على التعافي الاقتصادي وسط تشديد القيود والمخاوف من أن الفيروس سيؤثر بشدة على معنويات المستهلكين، وسيؤدي انخفاض نشاط المستهلكين بدوره إلى التأثير السلبي على الأداء الاقتصادي.

وانخفض زوج اليورو/دولار إلى خط التوازن (المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا). وفتحت جلسة التداول الأوروبية بشكل ضعيف. ونظرًا لأن اليوم هو الاثنين، ربما يحوم زوج اليورو/دولار حول النطاق المتراوح بين 1.1816 و1.1860 حتى يوم الثلاثاء.  

ويتوافق الحد السفلي للنطاق سالف الذكر مع خط الاتجاه المرسوم من القاع عند مستوى 1.1703. ونحن نتوقع أن نشهد تراجعًا لليورو إلى مستوى 1.1775 ما لم يتم إحراز تقدم كبير في المحادثات المتعلقة بحزة الحوافز الاقتصادية الأمريكية. وسيؤدي الارتفاع إلى مستوى 1.1860 إلى زيادة كبيرة في احتمالات تحقيق مزيد من الارتفاع إلى مستوى 1.1930.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30