زوج اليورو/دولار: الزوج يحوم فوق النطاق المنحصر بين درجتي 112 و135

انخفض زوج اليورو/دولار يوم أمس الخميس، 15 أكتوبر، حيث هبط اليورو بنسبة 0.32% مقابل الدولار الأمريكي ليختتم اليوم عند مستوى 1.1707 بارتفاع عن أدنى مستوياته خلال اليوم عند مستوى 1.1689. ويرجع هذا الهبوط إلى النفور من المخاطر حيث ما يزال المشرعون الأمريكيون يتباطؤون في إقرار مشروع قانون الحزمة التحفيزية الجديدة للاقتصاد في الولايات المتحدة، وفي الوقت نفسه تشهد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا ارتفاعًا كبيرًا وسريعًا.  

ويشعر المشاركون في السوق بالقلق بشأن احتمالات تعافي الاقتصادات الوطنية بسبب فرض تدابير تقييدية جديدة في بعض البلدان بما فيها فرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وسط ارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا. وكانت الحكومة البريطانية قد أعلنت يوم أمس الخميس عن فرض إجراءات حجر صحي جديدة على القادمين إلى بريطانيا.

وأدى عدم إجراز أي تقدم في محادثات البريكست ومشروع قانون حزمة الحوافز الجديدة في الولايات المتحدة إلى دفع الدولار الأمريكي للصعود. وبذكر أن البيت الأبيض قد عرض الأسبوع الماضي حزمة مساعدات مقدارها 1.8 تريليون دولار ولكن الديمقراطيين يغطون ليكون مقدارها 2.2 تريليون دولار على أقل تقدير. وقالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، إن هذه المبادرة أقل بكثير مما يتطلبه الوباء والركود العميق. وقال وزير الخزانة سيتفن منوتشين إنه سيكون من الصعب التوصل إلى اتفاق قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر عقدها يوم 3 نوفمبر.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 12:00 في منطقة اليورو: مؤشر اسعار المستهلكين (سبتمبر) وميزان التجارة (أغسطس)

الساعة 15:30 في كندا: مشتريات السندات الأجنبية ومبيعات السلع الصناعية (أغسطس)؛ وفي الولايات المتحدة: مبيعات التجزئة (سبتمبر)

الساعة 16:15 في الولايات المتحدة: الإنتاج الصناعي (سبتمبر)

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مؤشر ميشيغان لتوقعات التضخم، مؤشر سوق الإسكان الصادر عن الرابط الوطنية لبناة المنازل (أكتوبر)، مخزون الشركات (أغسطس)

الساعة 20:00 في الولايات المتحدة: تقرير بيكر هيوز الأسبوعي لعدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة

الساعة 23:00 في الولايات المتحدة: مشتريات السندات الأجنبية (أغسطس)

1

الوضع الحالي

هبطت جميع العملات الرئيسية باستثناء الين الياباني خلال جلسة التداول الآسيوية. وكان الدولار الأسترالي أكبر العملات هبوطًا مما يؤكد نفور المستثمرين من المخاطرة.

ومن منظور التحليل الفني، تحوم حركة السعر حول درجة 112. ويمثل النطاق بين 1.1668 – 1.1695 (درجة 112 – درجة 135) منطقة انعكاس بالنسبة لليورو. وصحيح أنه من الواضح أنها لن تحمي مراكز الشراء في حالة ظهور أخبار سلبية ولكن حركة السعر غالبًا ما تنكشف بداخلها.

ويجري تداول زوج اليورو/دولار في وقت كتابة هذا التقرير عند مستوى 1.1709 وزوج جنيه إسترليني/دولار أمريكي عند مستوى 1.2938. وكان الجنيه الإسترليني قد ارتد من مستوى 1.2890 وسيكون ذلك عاملاً إيجابيًا للمشترين قبل فتح جلسة التداول في أمريكا الشمالية. ومن الواضح أن جميع التحركات الأخيرة في السوق تعزى إلى الأخبار العاجلة.

وسيترقب المشاركون في السوق أي أخبار جديدة عن البريكست وأي مستجدات حول مشروع قانون المساعدات الاقتصادية المتعلقة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة. ويمكن النظر اليوم إلى المستويين التاليين: مستوى 1.1695 (درجة 135) ومستوى 1.1725 (خط الاتجاه وخط التوازن). وإذا تم الإعلان عن أخبار إيجابية من دونالد ترامب أو نانسي بيلوسي، سنشهد ارتفاعًا لليورو إلى مستوى 1.1752. وعلى النقيض فإنه إذا تم الإعلان عن أخبار سلبي فإن اليورو يمكن أن يهبط إلى أن يصل إلى مستوى الدعم عند 1.1670.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30