زوج اليورو/دولار: من المتوقع التراجع إلى 1.1842

ارتفع اليورو يوم أمس الاثنين، 14 سبتمبر، مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.17% ليصل إلى مستوى 1.1863. وكان السعر قد قفز إلى مستوى 1.1888 بفضل تحسن الإقبال على المخاطرة في الأسواق العالمية بعد الإعلان عن استئناف شركة استرازينيكا وجامعة أكسفورد الاختبارات السريرية على لقاحهما التجريبي المشترك لعلاج فيروس كورونا. ولكن عند الإغلاق، تراجع ثيران اليورو إلى مستوى 1.1859.  

وشهد الجنيه الإسترليني تحركًا تصحيحيًا إلى مستوى 1.2919. وسجل زوج اليورو/جنيه إسترليني مكاسب متواضعة في ظل انتظار المستثمرين لنتيجة التصويت في البرلمان البريطاني على مشروع القانون الجديد الذي قدمته حكومة بوريس جونسون والذي انتقده الاتحاد الأوروبي بشكل لاذع.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

الساعة 12:00 في ألمانيا ومنطقة اليورو: مؤشر المعنويات الاقتصادية الصادر عن معهد زد.إي.دبليو (سبتمبر)

الساعة 15:30 في كندا: مبيعات السلع الصناعية (يوليو)؛ وفي الولايات المتحدة: مؤشر إمباير ستيت لقطاع الصناعة التحويلية في نيويورك (سبتمبر)، وأسعار الواردات (أغسطس) 

الساعة 16:15 في الولايات المتحدة: الإنتاج الصناعي وإنتاج قطاع الصناعة التحويلية (أغسطس)

الوضع الحالي:

تحرك السعر وفقًا للسيناريو الأساسي الذي توقعناه طوال الجلسة. وفشل السعر في الوصول إلى خط التوازن بسبب إعلان الصين عن عدد من البيانات الاقتصادية الإيجابية خلال جلسة التداول الآسيوية، مما أدى بدوره إلى زيادة الطلب على الأصول المحفوفة بالمخاطر. وكانت بيانات الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في الصين قد جاءت أفضل مما كان متوقعًا.

وارتفع الإنتاج الصناعي في الصين بنسبة 5.6% في شهر أغسطس مقارنة بالتوقعات التي كانت تشير إلى الارتفاع بنسبة 5.1% فقط على أساس سنوي والقراءة السابقة التي بلغت 4.8% على أساس سنوي, وارتفع الإنتاج الصناعي خلال الفترة من شهر يناير إلى شهر أغسطس بنسبة 0.4% على أساس سنوي (متفوقًا على توقعات بارتفاع بنسبة 0.2% فقط على أساس سنوي بينما سجلت القراءة السابقة سالب 0.4% على أساس سنوي).

وعلاوة على ذلك، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.5% على أساس سنوي (مقابل توقعات بأن تظل القراءة بدون تغيير وبارتفاع عن القراءة السابقة التي سجلت سالب 1.1% على أساس سنوي). وكانت مبيعات التجزئة خلال الفترة من شهر يناير إلى شهر أغسطس قد هبطت بنسبة سالب 8.6% على أساس سنوي، بينما كانت التوقعات سالب 8.8% وكانت القراءة السابقة سالب 9.9% على أساس سنوي.

وبالإضافة إلى ذلك، قامت الصين بمد الإعفاء الجمركي لبعض السلع التي تستوردها من الولايات المتحدة لمدة عام واحد حيث كان من المقرر أن ينتهي هذا الإعفاء يوم 16 سبتمبر.

وفي الصين أيضًا، قال أحد كبار خبراء السلامة الحيوية في الصين إن المرحلة الثالثة من التجارب السريرية تمضي بسلاسة وأن اللقاح يمكن أن يكون متاحًا للجمهور في شهر نوفمبر أو ديسمبر.

وفي المملكة المتحدة، وافق مجلس العموم في البرلمان البريطاني مساء أمس الاثنين على القراءة الثانية "لمشروع قانون السواق الداخلية" والذي أثار انتقادات لاذعة من جانب الاتحاد الأوروبي. وتم الموافقة على مشروع القانون بأغلبية 340 صوتًا مقابل معارضة من 263 صوتًا. 

ويقول الاتحاد الأوروبي إنه ما لم يتم إلغاء مشروع القانون هذا، لن بتم التوصل إلى أي اتفاق تجاري مع المملكة المتحدة عندما تنسحب مع الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة في نهاية عام 2020.  

ويترقب المشاركون في السوق الآن قرار البنك المركزي الأمريكي والمؤتمر الصحفي الذي سيعقده جيروم باول، رئيس البنك المركزي الأمريكي، غدًا الأربعاء. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعلن البنك المركزي عقب اجتماعه لشهر سبتمبر غدًا الأربعاء عن إبقاء أسعار الفائدة وبرنامج للتيسير الكمي كما هما بدون تغيير.

وبالنسبة إلى توقعاتنا اليوم، نحن نعتقد أن زوج اليورو/دولار سيقوم باختبار مستوى 1.1905 ثم يهبط بعد ذلك إلى مستوى 1.1842 (درجة 45 من زوايا جان).

EURUSD-15-09

 

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30