زوج اليورو/دولار: الدببة تدفع الزوج للعودة إلى خط التوازن

 في يوم الاثنين الموافق 6 يوليو، اختتم اليورو التداول على ارتفاع، حيث صعد زوج اليورو/دولار بنسبة 0.58% ليصل إلى مستوى 1.1309. وكان الزوج قد ارتفع خلال الجلسة الأمريكية إلى مستوى 1.1345. وتركز اهتمام السوق على تحسن البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة والصين بالإضافة إلى ارتفاع مؤشرات الأسهم وهبوط الدولار الأمريكي.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية بنسبة تتراوح بين 1.4% و 2.3%، كما ارتفعت المؤشرات الأوروبية بنسبة تتراوح بين 1.5% و 1.8%. وكان مؤشر الأسهم الرئيسي في شنغهاي قد سجل ارتفاعًا بنسبة 5.7% ليصل إلى أعلى مستوياته في 5 سنوات. وحظيت المؤشرات بالدعم بفضل بيانات اقتصادية أظهرت ارتفاعًا في نشاط قطاع الأعمال في الولايات المتحدة والصين، مما أدى لزيادة تفاؤل المستثمرين وتهدئة المخاوف بشأن ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

أخبار اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

الساعة 10:00 في سويسرا: احتياطي النقد الأجنبي (يونيو)

الساعة 10:30 في المملكة المتحدة: مؤشر هاليفاكس لأسعار المنازل (يونيو)

الساعة 16:00 في الولايات المتحدة: خطاب رافائيل بوستيك، عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

الساعة 17:00 في كندا: مؤشر آيفي لمديري المشتريات (يونيو)

الساعة 20:00 في الولايات المتحدة: خطاب راندال كوارلز، عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

الساعة 21:00 في الولايات المتحدة: خطاب توماس باركين، عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

1

الوضع الحالي:

توقف ارتفاع زوج اليورو/دولار حول درجة 112. ومن القمة عند مستوى 1.1345 بلغ التصحيح 48 نقطة. وتوجد منطقة دعم بين مستوى 1.1285 (خط التوازن) ومستوى 1.1291 (درجة 45).

وكان القاع خلال اليوم يقع عند مستوى 1.1297 (38% من الارتفاع من مستوى 1.1219 إلى مستوى 1.1345). ووفقًا لتوقعاتنا، من المفترض أن يستمر الارتفاع حتى التاسع أو العاشر من يوليو. والوقت مناسب للوصول إلى قمة جديدة. وبالإضافة إلى ذلك، فأنماط الشموع اليابانية على الأطر الزمنية لفترة 3 شهور و 6 شهور تشير إلى ارتفاع اليورو حتى نهاية العام. وبعبارة أخرى، فالأمور تبدو جيدة للثيران. ولكن مسألة استفادة أو عدم استفادة الثيران من الوضع الحالي فهي مسألة تتوقف على الأخبار المتعلقة بانتشار فيروس كوفيد-19 والتطورات بشأن ابتكار لقاح يعالج الفيروس.

وقد وضعنا في الاعتبار في توقعاتنا احتمال حدوث ارتداد من المنطقة التي تتراوح بين 1.1280 و 1.1287. ونظرًا لأن المستثمرين يتجاهلون الوباء وأن أرقام حالات الإصابة الجديدة في الولايات المتحدة ترتفع بسرعة كبيرة، يمكن أن يكون التصحيح الهبوطي على اليورو عميقًا. ويوجد مستويان يستحقان النظر إليهما للدخول منهما في مراكز شراء وهما: 1.1283 و 1.1265. ويمكنك حتى تقسيم اللوت الذي تتداوله إلى قسمين. ضع 30% من إيداعك عند مستوى 1.1282 و70% من الإيداع عند مستوى 1.1265. ويجري تداول الزوج في الوقت الحالي عند مستوى 1.1293. وينبغي ترقب حدوث الارتداد من الحد السفلي للقناة الهبوطية وخط التوازن.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30