زوج اليورو/دولار: من المتوقع الاختراق إلى مستوى 1.13

في يوم الثلاثاء الموافق 30 يونيو، اختتم اليورو التداول على انخفاض طفيف. فقد سجل زوج اليورو/دولار هبوطًا بمقدار 8 نقاط لينهي يوم التداول عند مستوى 1.1233. وكان اليورو قد تعرض لضغوط خلال النصف الأول من اليوم بسبب التراجع الحاد في الطلب على الأصول المحفوفة بالمخاطر. وكانت مدينة ليستر في المملكة المتحدة قد قامت بمد فترة الإغلاق بسبب الارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، كما أن بعض المناطق في ولاية فيكتوريا بأستراليا قد قامت بنفس الإجراء.

وخلال الجلسة الأمريكية، ارتفع اليورو إلى أعلى مستوياته خلال اليوم مسجلاً 1.1262. ولم تكن هناك أي عوامل أساسية وراء هذا الارتداد الصعودي. وربما يكون ارتفاع العملات الرئيسية قد أدى لقيام المستثمرين بإعادة موازنة محافظهم المالية في نهاية شهر يونيو ونهاية الربع الثاني من العام والنصف الأول من سنة 2020.

وكانت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية قد ارتفعت بنسب تتراوح بين 0.9% و 1.9%. وساعدت القراءة القوية لمؤشر ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة إلى المساعدة في التغلب على المخاوف لمتعلقة بارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.

ولم يقل جيروم باول، رئيس البنك المركزي الأمريكي، أي شيء جديد وهو يدلي بشهادته أمام اللجنة المالية بالكونجرس الأمريكي. وكان كل ما قاله هو إن هناك مستوى مرتفع من الضبابية وعدم اليقين في الوقت الحالي فيما يتعلق بالنمو الاقتصادي.

أخبار اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

 الساعة 10:50 في فرنسا: مؤشر ماركت لمديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية (يونيو)

الساعة 10:55 في ألمانيا: مؤشر ماركت لمديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية (يونيو)، معدل البطالة (يونيو)، التغير في البطاقة (يونيو)

الساعة 11:00 في منطقة اليورو: مؤشر ماركت لمديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية (يونيو)

الساعة 11:30 في المملكة المتحدة: مؤشر ماركت لمديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية (يونيو)

الساعة 15:15 في الولايات المتحدة: تقرير ايه.دي.بي للتغير في التوظيف (يونيو)

الساعة 16:45 في الولايات المتحدة: مؤشر ماركت لمديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية (يونيو)

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مؤشر معهد إدارة التوريدات لمديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية (يونيو)

الساعة 21:00 في الولايات المتحدة: محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

1

الوضع الحالي:

 خلال الجلسة الآسيوية اليوم، يتم تداول العملات الرئيسية على انخفاض باستثناء الين الياباني. وعندما تنخفض العملات الرئيسية ويرتفع الين في نفس الوقت فإن هذا يعني أن المستثمرين يقومون باللجوء إلى أصول الملاذ الآمن. وهناك سببان يمكن أن يدفعا المستثمرين للجوء إلى الدولار الأمريكي. والسبب الأول هو فشل القادة الأوروبيين في التوصل لاتفاق سريع حول صندوق التعافي الاقتصادي لمنطقة اليورو والذي تبلغ قيمته 750 مليار يورو. والسبب الثاني هو أن حكومة ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية قد قامت بمنع الأشخاص المقيمين في بعض المناطق التي ينتشر فيها فيروس كورونا بشدة في ملبورن من دخول الولاية.

ويذكر أن زوج اليورو/دولار قد ارتفع خلال شهر يونيو بنسبة 1.19%. وخلال الربع الثاني من العام، ارتفع الزوج أيضًا بنسبة 1.19%، بينما ارتفع خلال النصف الأول من العام بنسبة 0.10%. ويجري التداول اليورو خلال لحظة كتابة هذه السطور عند مستوى 1.1220 (سالب 0.11%). ويتم تداول الزوج حول خط التوازن عند مستوى 1.1235. ويوجد نطاق للتقلب مقداره 96 نقطة بين مستوى 1.1190 ومستوى 1.1285.

وبالإضافة إلى الأخبار السابق ذكرها، يتعرض اليورو لضغوط بسبب زيادة التوتر بين الولايات المتحدة والصين حيث إن واشنطن تقوم بإلغاء الوضع الخاص لهونج كونج ردًا على قانون الأمن القومي الصيني بشأن هذه المنطقة شبه المنطقة شبه المستقلة. وكانت البرلمان الصيني قد قام يوم 30 يونيو بالموافقة بالإجماع على قانون الأمن القومي لهونج كونج. ويسري هذا القانون اعتبارًا من الأول من يوليو في الذكرى 23 لتسليم هونج كونج للصين من بريطانيا. 

ولم يتمكن الثيران من الوصول إلى مستوى 1.1270 يوم أمس. ونحن نتوقع اليوم أن يرتفع الزوج إلى حول 1.1295 و 1.1300. ويقدم مستوى 1.1255 بعض المقاومة القوية.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30