زوج اليورو/دولار: انتهاء التصحيح الهبوطي

في يوم الاثنين الموافق 11 مايو، أغلق التداول على اليورو على انخفاض، فقد هبط الزوج بمقدار 28 نقطة ليصل إلى 1.0806. وارتفع الدولار الأمريكي أمام جميع العملات بعد أن بدأ المستثمرون يشعرون بالقلق من أن الاقتصاد ربما يتعافى بوتيرة أبطأ مما كان متوقعًا. وأدى ذلك إلى زيادة الطلب على الدولار الأمريكي الذي يعتبر أحد أصول الملاذ الآمن.

وكانت ألمانيا قد أعلنت يوم الاثنين أن معدل الإصابات الجديدة بفيروس كورونا قد ارتفع منذ أن خففت البلاد بعض قيود الإغلاق الصارم بسبب فيروس كورونا.

أخبار اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

الساعة 15:00 في المملكة المتحدة، سيصدر تقرير تقديرات الناتج الإجمالي المحلي عن المعهد الوطني البريطاني للبحوث الاقتصادية والاجتماعية (أبريل)

الساعة 15:30 في الولايات المتحدة، سيصدر مؤشر أسعار المستهلكين (أبريل)

الساعة 16:00 في الولايات المتحدة، حديث كاشكاري، عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة، حديث هاركر، عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، وحديث كوارلز، عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة 

الساعة 21:00 في الولايات المتحدة، سيصدر البيان الشهري للموازنة العامة للخزانة (أبريل)

الساعة 23:30 في الولايات المتحدة، سيصدر التقرير الأسبوعي للمعهد الأمريكي للبترول بشأن مخزون النفط الخام (للأسبوع المنتهي في 8 مايو)

Pic. 1

الوضع الحالي:

نحن نعتقد أن التصحيح الهبوطي قد وصل إلى نهايته في الوقت الحالي. ونحن لم نعدل توقعاتنا ولكننا قمنا فقط بتعديل القناة. ويحتاج الثيران الآن لكسر حاجز المقاومة 1.0830 من أجل استمرار الارتفاع نحو مستوى 1.0920 الذي يستهدفونه.

ومن الجدير بالذكر أن وكالة مودي للتصنيف الائتماني قد أبقت يوم الجمعة على تصنيفها الائتماني لإيطاليا دون تغيير عند Baa3 وتوقعاتها للبلاد عند مستقرة. وبدأت المفوضية الأوروبية بشكل رسمي في مناقشة تداعيات الحكم الذي أصدرته المحكمة الدستورية الألمانية فيما يتعلق ببرنامج البنك المركزي الأوروبي لشراء السندات. وكانت محكمة العدل الأوروبية قد أعلنت أن البنك المركزي الأوروبي لم يتجاوز سلطاته على النقيض من حكم المحكمة الدستورية الألمانية. ولذلك فإن هناك مزيجًا من العوامل، بعضها يصب في مصلحة اليورو بينما البعض الآخر يلقي بالضغوط عليه. ونحن نعتمد اليوم أكثر على المؤشرات الفنية، على الرغم من أننا نفهم جيدًا أن أي توقعات يمكن أن يعتريها الخطأ، وأن التحرك الجانبي يمكن أن يستمر حتى يوم الأربعاء.

وفي هذا الأسبوع، سيتحرك اليورو وفقًا لما سيقوله رئيس البنك المركزي الأمريكي، جيروم باول، يوم الأربعاء وكذلك وفقًا لما سيقوله أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اللذين سيتحدثون اليوم. وستقوم الولايات المتحدة بنشر أرقام التضخم الاستهلاكي لشهر أبريل اليوم. ويتوقع المحللون انخفاضًا شهريًا بنسبة 0.7% وارتفاعًا سنويًا بنسبة 0.4%.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30