زوج اليورو/دولار: الثيران يحاولون العودة إلى مستوى 1.0900

في يوم الثلاثاء الموافق 28 أبريل، اختتم اليورو التداول على انخفاض بمقدار 9 نقاط. وكان اليورو قد ارتفع خلال الجلسة الأوروبية إلى مستوى 1.0889. ولكن بحلول الإغلاق، هبط زوج اليورو/دولار بمقدار 71 نقطة لينهي اليوم عند مستوى 1.0818.

وتعرض الدولار الأمريكي من جديد للضغوط من العملات الرئيسية وسط ارتفاع لمؤشرات الأسهم. وكانت مؤشرات الأسهم الأمريكية قد بدأت اليوم بشكل إيجابي قبل أن تهبط عند الإغلاق بما يتراوح من 0.13% إلى 1.4% تأثرًا بالخسائر الكبيرة التي تعرض لها قطاع التكنولوجيا.

وجاءت قراءة مؤشر ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة أقل من التوقعات. وأظهر التقرير الذي أصدرته مؤسسة كونفرنس بورد أن ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة في شهر أبريل قد انخفضت إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2014 (86.9 نقطة)، وإن كانت توقعات المستهلكين قد تحسنت.

أخبار اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

 الساعة 13:00 في منطقة اليورو، سيصدر مؤشر ثقة المستهلكين (أبريل)، ومؤشر مناخ الأعمال (أبريل)، ومؤثر الثقة الصناعية (أ[ريل)، ومؤشر المعنويات الاقتصادية (أبريل)

الساعة 15:00 في ألمانيا، سيصدر مؤشر أسعار المستهلكين (أبريل)

الساعة 15:30 في الولايات المتحدة، سيصدر تقرير الناتج الإجمالي المحلي (الربع الأول)

الساعة 17:00 في الولايات المتحدة، سيصدر تقرير مبيعات المنازل المعلقة (مارس)

الساعة 17:30 في الولايات المتحدة، سيصدر تقرير إدارة معلومات الطاقة الأسبوعي لمخزون النفط الخام في الولايات المتحدة (للأسبوع المنتهي في 24 أبريل) 

الساعة 21:00 في الولايات المتحدة، سيصدر البنك المركزي الأمريكي قرار سعر الفائدة وبيان السياسة النقدية

الساعة 21:30 في الولايات المتحدة، سيعقد المؤتمر الصحفي للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

Pic. 1

الوضع الحالي:

 لم تتحقق التوقعات التي تنبأنا بها يوم الثلاثاء. فقد استفاد المشترون من زيادة الطلب على الأصول المحفوفة بالمخاطر على حساب مؤشرات الأسهم المرتفعة. وعجزوا أيضًا عن الدفاع عن مستوى 1.0890. وتحسبًا للأحداث المقبلة، عاد الزوج إلى القناة متخليًا عن جميع مكاسبه السابقة.

وفي الجلسة الآسيوية، يجري تداول العملات الرئيسية على ارتفاع أمام الدولار الأمريكي. وأدى ارتفاع مؤشرات الأسهم وأسعار النفط إلى التأثير بشكل إيجابي على سوق العملات الأجنبية. ويتحرك زوج اليورو/دولار بشكل صعودي على نهج العملات القائدة للارتفاع (الدولار النيوزيلندي والدولار الأسترالي والدولار الكندي).

ويقترب السعر من خط التوازن (1.0840) ويتحرك في نطاق يتراوح من 1.0810 إلى 1.0890. وفي وقت كتابة هذا التقرير، يجري تداول اليورو مقابل الدولار الأمريكي بسعر 1.0848. وتوجد الكثير من العوامل التي تؤثر على الزوج في الوقت الحالي.

ففي يوم الثلاثاء، بدأت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة التابعة للبنك المركزي الأمريكي اجتماعها الذي يستمر على مدى يومين. وبعد الاجتماع، سيعقد رئيس البنك المركزي الأمريكي جيروم باول مؤتمرًا صحفيًا. وفي يوم الخميس، سيكون هناك اجتماعًا لمجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي. وبالإضافة إلى ذلك، سيصدر يوم الخميس أيضًا تقرير الناتج الإجمالي المحلي لمنطقة اليورو.

وفي ظل هذا الغموض الذي يكتنف الأوضاع، لا جدوى من وضع أي توقعات لأن أي أخبار والاستجابة لها يمكن أن يغيران الوضع تمامًا. ومع ذلك، يمكن أن نطرح بعض الأفكار. فبالنسبة لسيناريو الارتفاع، يحتاج الثيران أولاً إلى الاختراق عبر مستوى 1.0900. وإذا واصلت العقود الآجلة على مؤشرات الأسهم الأمريكية ارتفاعها، قد يجازف الثيران باختبار مستوى 1.0900 قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي. وسيكون من الأفضل اختراق مستوى 1.0900 يوم الخميس. وفي هذه الحالة، سيكون نموذج السعر أكثر نجاحًا للانعكاس. وما تزال توجد مخاطرة لهبوط الزوج إلى مستوى 1.0790. 

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30