زوج اليورو/دولار: درجة 135 تقدم دعمًا قويًا

في يوم الجمعة الموافق 24 يناير، اختتم اليورو التداول على انخفاض. وكانت الأسعار قد هبطت خلال المؤتمر الصحفي لرئيسة البنك المركز ي الأوروبي، كريستين لاجارد، يوم الخميس ثم واصلت الهبوط يوم الجمعة لتصل إلى مستوى 1.1020. وقد حول المتداولون والمستثمرون اهتمامهم إلى الأصول الحمائية (الذهب والين الياباني وسندات الحكومة الأمريكية)، في ظل استمرار تأثر الأسواق بالأخبار المثيرة للقلق القادمة من الصين بشأن الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد. ويذكر أنه منذ يوم 20 يناير بلغ عدد المصابين الذين تأكد رسميًا إصابتهم بالفيروس 2794 شخصًا بينما لقي 80 شخصًا حتفهم.

أخبار اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

  • في الساعة 12:00 في ألمانيا، سيصدر مؤشر ايفو لمناخ الأعمال (يناير)، ومؤشر ايفو للتقييم الحالي (يناير)، ومؤشر ايفو للتوقعات (يناير)
  • في الساعة 12:30 في المملكة المتحدة، ستصدر جمعية المصرفيين البريطانيين تقرير الموافقات على قروض الرهن العقاري (ديسمبر)
  • في الساعة 18:00 في الولايات المتحدة، سيصدر تقرير مبيعات المنازل الجديدة (شهري) (ديسمبر)، وتقرير التغير في مبيعات المنازل الجديدة (شهري) (ديسمبر)
Рис. 1

الوضع الحالي:

كانت التوقعات التي تنبأنا بها يوم الجمعة لها ما يبررها تمامًا. فقد ارتفع السعر قبل الهبوط مرة أخرى، وبعد ذلك تم تسجيل قاع جديدة عند مستوى 1.1036 (تم تسجيل القاع السابق يوم 23 يناير).

ويوجد اليوم دعم قوي عند درجة 135 (مستوى 1.1014). ويقع المستوى المستهدف المتوقع عند أقل من ذلك حول 1.1009، وهو نتيجة مباشرة للنشاط الذي شهدته السوق عند الفتح صباح اليوم نتيجة للاستثمار الشديد في الأصول الحمائية.

ووصفت السلطات الصينية يوم السبت الماضي تفشي فيروس كورونا بأنه يشكل حالة طوارئ متعلقة بالصحة العامة في 25 محافظة صينية ومدن ومناطق إدارية خاصة، وفرضت أعلى مستويات التأهب لحالات الطوارئ. وقال ما زياو، الوزير المسؤول عن هيئة الصحة الوطنية في الصين إن الخبراء لم يتمكنوا حتى الآن من تحديد مصدر العدوى.   

وما تزال البورصات الصينية مغلقة بمناسبة الاحتفال برأس السنة الصينية الجديدة. وأي أنباء مؤثرة يتم الإعلان عنها اليوم سيكون لها أهميتها بالتأكيد بتقديم معلومات جديدة حول الفيروس المجهول. ومن الممكن أن تؤدي الأخبار القادمة من ألمانيا إلى دفع اليورو للارتفاع إلى مستوى 1.1045. ونظرًا لأن اليوم هو الاثنين، فمن المفترض أن نركز على أي نشاط معاكس لاتجاه السوق يوم الجمعة الماضية، ولكن يجب ملاحظة أن الأصول المحفوفة بالمخاطر تتعرض لضغوط بسبب الوضع في الصين.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30