زوج اليورو/دولار: كسر خط الاتجاه

في يوم الثلاثاء الموافق 19 نوفمبر، أغلق التداول على اليورو على ارتفاع بمقدار 6 نقاط. وصحيح أن خط الاتجاه ظل بعيدًا عن مستوى 1.0989 ولكنه تم كسره اليوم الأربعاء في جلسة التداول الآسيوية. وشهد يوم أمس الإعلان عن بيانات متباينة للسوق، ولذلك كان المستثمرون في حالة من عدم اليقين بشأن أي العملات ينبغي أن يتمسكوا بها حتى نهاية الأسبوع.  

وكانت السلطات الأمريكية قد قامت يوم أمس بتمديد ترخيص شركة التكنولوجيا الصينية هواوي لمدة 90 يومًا. وأثرت هذه الأخبار تأثيرًا إيجابيًا على سوق الأسهم. وفي الوقت نفسه، قالت محطة سي.إن.بي.سي التلفزيونية إن الجانب الصيني غير متأكد مما إذا كانت مفاوضات اتفاق التجارة مع الولايات المتحدة ستنتهي بنتيجة إيجابية وودية. وقد جعلت هذه المعلومة الكثير من المتداولين يتجهون إلى أصول الملاذ الآمن.  

وأيضًا فقد هبط سعر النفط. فقد تراجع سعر خام برنت بنسبة 3% في أعقاب تقرير نشرته وكالة أنباء رويترز يفيد بأن روسيا لا تعتزم الموافقة على خفض جديد في إنتاج النفط في الاجتماع المقبل لتحالف أوبك + الذي سيعقد يوم الخامس من ديسمبر. وأثرت هذه الأخبار تأثيرًا سلبيًا على سعر الدولار الكندي.  

أخبار اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

  • في الساعة 12:00 في منطقة اليورو، سيصدر البنك المركزي الأوروبي استعراض الاستقرار المالي
  • في الساعة 16:30 في كندا، سيصدر مؤشر أسعار المستهلكين (شهري) (أكتوبر)
  • في الساعة 18:30 في الولايات المتحدة، ستصدر إدارة معلومات الطاقة تقريرها الأسبوعي للمخزون الأمريكي من النفط الخام (للأسبوع المنتهي بتاريخ 15 نوفمبر)
  • في الساعة 22:00 في الولايات المتحدة، سيصدر محضر اجتماع البنك المركزي الأمريكي

201119 H1

الوضع الحالي:

هبط اليورو يوم أمس الثلاثاء إلى مستوى 1.1064 - وكان المستوى المستهدف الذي حددناه هو 1.1061. وأدى خط الاتجاه إلى الحيلولة دون هبوط العملة الأوروبية الموحدة لأكثر من ذلك، ولكن البائعين قد تمكنوا من كسره اليوم. وقد التقى السعر مع خط LB عند مستوى 1.1070 - ويعمل خط التوازن بوصفه دعمًا. وبعد اختراق خط الاتجاه، تم تعديل المستوى المستهدف إلى 1.1051.

وكانت الصين قد احتجت على موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي على تشريع يستهدف حماية حقوق الإنسان في هونج كونج. ووصفت وزارة الشؤون الخارجية الصينية وإدارة هونج كونج هذه الموافقة بأنها تدخلاً في الشؤون الصينية وانتهاكًا للقوانين الدولية. ويمكن أن يؤدي الوضع الحالي إلى التأثير بشكل سلبي على المفاوضات الحالية بين البلدين بشأن الاتفاق التجاري المنتظر بين الولايات المتحدة والصين. ويعني ذلك أننا بحاجة إلى التفكير في التخلي عن الأصول التي تتسم بقدر مرتفع من المخاطر وسنشهد انخفاضًا في زوج اليورو/دولار. وبالنسبة إلى المستقبل، يبدو مستوى 1.0989 نقطة جيدة للخروج. 

وأخيرًا نحن نترقب اليوم صدور أنباء حول الصين كما أن محضر اجتماع البنك المركزي الأمريكي ما يزال يحظى بالاهتمام.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30